تنسيق مصري إسرائيلي لمنع أمريكا سحب قواتها من سيناء

تنسيق مصري إسرائيلي لمنع أمريكا سحب قواتها من سيناء

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

كشف مصدر دبلوماسي مصري رفيع المستوى، عن أن القاهرة تجري اتصالات مباشرة مع تل أبيب على المستوى السياسي والدبلوماسي، وذلك بهدف التنسيق والتعاون لمواجهة التلويح الأمريكي بتقليص عدد القوات الأمريكية ضمن قوات حفظ السلام الدولية في سيناء.

وقال المصدر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن ”محادثات وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره جون كيري، تناولت الرغبة الأمريكية في تقليص القوات الأمريكية في سيناء“.

وأشار المصدر إلى أن ”مصر وإسرائيل رفضتا تقليص أمريكا لقواتها في سيناء للمرة الثانية“، لافتا إلى أن ”تل أبيب والقاهرة تقومان بالضغط على واشنطن عبر اللوبي اليهودي ودبلوماسيين مصريين، لعدم إتمام اتخاذ قرار التقليص الذي سيتم من خلال الكونجرس الأمريكي.

وأوضح المصدر أن ”الموقف المصري الرافض يهدف إلى إبقاء أمريكا شاهدة على الإرهاب في سيناء، إضافة إلى حضها على القيام بمسؤولياتها اتجاه اتفاقية السلام بين إسرائيل ومصر“، منوها إلى أن ”تقليص القوات الأمريكية في سنياء سيهدد اتفاقية السلام بين البلدين“.

وأفاد المصدر بأن ”القاهرة تتحدث مع واشنطن، حول إعادة توزيع القوات الأمريكية في سيناء حسب المناطق التي تنص عليها اتفاقية السلام، في ظل الحرب التي يشنها الجيش المصري على الإرهاب“.

وكانت أمريكا أرسلت قواتها العسكرية إلى سيناء في ثمانينيات القرن الماضي، كجزء من مهمة مراقبة دولية نصت عليها معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر عام 1979، إذ تعمل القوات الموجودة هناك على مراقبة الحدود عبر نقاط تفتيش ونقاط مراقبة، ولا تتضمن واجبات القوات هناك أي مهام عسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com