لجان البرلمان المصري.. تهم بهدر المال وضعف في ترتيب الأولويات

لجان البرلمان المصري.. تهم بهدر المال وضعف في ترتيب الأولويات

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

قال المركز الوطني للأبحاث والاستشارات البرلمانية ، اليوم الأربعاء، إن الاجتماعات التي تلت انتهاء انتخابات اللجان النوعية للبرلمان، والتي اشتملت على أكثر من 16 لجنة نوعية، ”لم تفرز شيئًا إلى الآن“.

وأضاف المركز الوطني في بيان له حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، ”أن المدقق في نتائج هذه الاجتماعات يجد أنها عبارة عن إعداد خطط ودراسة استراتيجيات عمل اللجان، والبعض الآخر منها احتوت أجندة أعمال بمتطلبات ليس لها علاقة بعمل البرلمان في الوقت الحالي“.

وأكد مدير المركز الوطني للأبحاث والاستشارات البرلمانية رامي محسن ، أن اللجنة التشريعية تنظر قوانين ”بعيدة كل البعد“ عن التي يجب أن تنجزها، قبل انتهاء دور الانعقاد الحالي، حيث تدرس قوانين الكسب غير المشروع والمحال العامة، تاركة قوانين الخدمة المدنية وبناء الكنائس وقضايا العدالة الانتقالية.

وأشار محسن إلى أن باقي اللجان لم تقترب من الأدوات الرقابية التي تقدم بها أعضاء البرلمان منذ 10 يناير حتى الآن.

وأضاف محسن، ”أن اللجان تفتقد جدول أعمال واضحًا، إضافة إلى تحديد الأولويات، منوها إلى أن اللجان المذكورة منغمسة في بيانات صحفية، وتنديد مواقف وتأييد مواقف أخرى“.

وانتقد محسن، تزايد سفر الوفود البرلمانية إلى الخارج، مشيراً إلى أن أقل وفد برلماني يسافر إلى الخارج لا يقل عدد أعضائه عن ”9 برلمانيين“.

واختتم مدير المركز الوطني تصريحاته ”لم يعد للسادة النواب أي حجة، إذا ما لم يقم البرلمان بنتائج ملموسة، لاسيما وأن هناك لائحة برلمانية جديدة، وتمت الانتخابات للجان النوعية، لكن أين مخرجات ذلك وعائده على المواطن المصري؟! ”.

يذكر أن المركز الوطني للأبحاث والاستشارات البرلمانية، يرصد أداء اللجان النوعية في مجلس النواب المصري، وطريقة عملها، ومدى قدرتها على تحقيق طموح الشارع المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com