مصر.. محاولات حكومية لاحتواء أزمة ”الصحفيين“ و“الداخلية“

مصر.. محاولات حكومية لاحتواء أزمة ”الصحفيين“ و“الداخلية“

المصدر: محمود غريب - إرم نيوز

كشفت مصادر مطلعة لـ“إرم نيوز“، عن إجراء الحكومة المصرية محاولات لاحتواء أزمة نقابة الصحفيين و وزارة الداخلية، في أعقاب تصعيد الطرفين، إثر اقتحام قوات الأمن لمبنى النقابة العامة بوسط العاصمة، وإلقاء القبض على صحفيين، بتهمة محاولة قلب نظام الحكم، والتحريض ضد الدولة.

ولا تزال الحادثة تثير جدلا في مصر، حيث أعلنت نقابة الصحفيين الدخول في اعتصام مفتوح، ودعت لجمعية عمومية طارئة غدًا الأربعاء، مطالبة بإقالة وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار.

وأشارت المصادر، إلى أن رئيس الحكومة عقد صباح اليوم الثلاثاء، اجتماعات مع أطراف عديدة، في محاولة لاحتواء الأزمة، من بينهم الصحفيان مصطفى بكري وعبد الرحيم علي.

وبينما لم تفصح المصادر عن نتائج تلك الاجتماعات، أشارت لمراسل ”إرم نيوز“ إلى أن المحاولات لا تزال جارية وبشكل متسارع لإنهاء الأزمة المحتقنة.

وكشفت المصادر، أن اتصالات عديدة أجراها رئيس الوزراء بمجلس نقابة الصحفيين، لنقل وجهات النظر والبحث عن حلول للأزمة، أسفرت عن تحديد اجتماع مرتقب بأعضاء المجلس لوضع نهاية للأزمة.

وعلى صعيد متصل، اتخذت خطوات الصحفيين منحنى تصاعديًا اليوم الثلاثاء، حيث تم الاتفاق على عدة خطوات تصعيدية، من بينها مقاطعة أخبار وزارة الداخلية لحين إقالة الوزير، وتسويد صفحات الصحف ووضع شارات حداد على المواقع الإلكترونية.

وقال محمد عبد القدوس، عضو مجلس نقابة الصحفيين، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن الصحفيين لن يتنازلوا عن مطلب إقالة الوزير، وأن اجتماع الجمعية العمومية غدًا الأربعاء سيدرس خطوات تصعيدية واسعة، لحين الاستجابة لمطالب النقابة.

وأشار عبدالقدوس، إلى أن نقابة الصحفيين تعتزم التقدم ببلاغ للنائب العام ضد واقعة اقتحام للنقابة، بسبب تمسك الوزارة بموقفها، الذي تعتبره صحيحًا، متجاهلة رد فعل الجماعة الصحفية.

وأعلنت نقابة الصحفيين، اليوم الثلاثاء، تنكيس ورفع أعلام سوداء، في إطار الاحتجاجات التي يقوم بها الصحفيون ضد ممارسات وزارة الداخلية، فيما قرر عدد من الصحفيين تنظيم وقفة احتجاجية في الخامسة من مساء اليوم، تزامنًا مع انطلاق الاحتفالية العالمية لحرية الصحافة.

كما من المقرر أن تقعد النقابة مؤتمرًا صحفيًا لشرح تفاصيل ما حدث للصحفيين على أيدي الجهات الأمنية، خلال الفترات السابقة، ومن بينها واقعة الصحفيين ”بدر“ و“السقا“.

كما أعلنت عدد من النقابات المهنية، تضامنها مع نقابة الصحفيين، وتأييدها للخطوات التي سيقررها الصحفيون في جمعيتهم العمومية غدًا الأربعاء، ومن بينها نقابة المحامين التي قررت هي الأخرى تنكيس علمها ورفع علم أسود، ونقابة الأطباء، ونقابة الاجتماعيين ونقابة المهندسين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com