مصر.. الصحفيون يتجهون للتصعيد وبرلمانيون يدعمون

مصر.. الصحفيون يتجهون للتصعيد وبرلمانيون يدعمون

المصدر: دعاء مهران- إرم نيوز

يتجه الصحفيون في مصرلتصعيد الأزمة مع وزارة الداخلية، بعد أن اقتحمت قوات أمنية، مساء الأحد، مقر نقابة الصحفيين، للقبض على صحفيين اعتصما بالمقر، احتجاجًا على بعض الممارسات الأمنية.

وتشهد القاهرة حاليًا، احتجاجات شديدة من قبل الأوساط الصحفية، على ما سمّوه بانتهاكات ترتكب بحق كثير من الصحفيين، كان آخرها اقتحام النقابة؛ ما أثار حفيظة الكثير من الإعلاميين، واصفين الأمر بالفضيحة.

النواب يؤازرون

ودعا عدد من الساسة ونواب البرلمان المصري، للدخول في اعتصام مفتوح بمقر النقابة، احتجاجًا على أوضاع الصحفيين، ودعمًا لمطالب حرية الصحافة.

ومواكبة لليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف غدا الثلاثاء دعا عدد من الصحفيين إلى وقفة احتجاجية في مقر النقابة.

وطالب رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين خالد البلشي، بتسويد صفحات الصحف والاحتجاب، مشيرًا إلى أن ما قامت به قوات الأمن، لن يمر دون وقفة حقيقية.

وقال البلشي في تصريحات صحفية: ”لابد من وجود رد قوي وسريع من جانب كل الجسم الصحفي، لأن الأمر تعدى نطاق مجلس النقابة للجمعية العمومية، التي يجب أن تكون حاضرة بقوة في هذا المشهد، وفى مواجهة الاعتداء غير المسبوق على مؤسسة النقابة والصحافة المصرية“.

ووصف يحيي قلاش نقيب الصحفيين، اقتحام قوات الأمن لمقر النقابة مساء أمس، بالفضيحة، مضيفًا أن ”اقتحام الداخلية للنقابة يعد سابقة من نوعها، وجاء بسبب محاولة القبض على صحفيين احتميا بها“. وشدد النقيب على أن هذا الاقتحام محرم قانونًا، ويسيء لمصر وللرئيس عبد الفتاح السيسي.

الداخلية ترد 

وردا على استنكار اقتحام الأمن لمقر النقابة قال اللواء أبوبكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام، إن قوات الأمن لم تقتحم النقابة، بالشكل الذي تناقلته وسائل الإعلام، مضيفاً أن هناك أمرَ ضبطٍ وإحضار للصحفيين محمود السقا، وعمر بدر، وهما ليسا عضوين بالنقابة، فتم التوجه لإحضارهما، وأن العدد الذي توجه إليهما، لم يتعد 5 ضباط، وكان على نقيب الصحفيين، عدم السماح باختبائهما، بحسب قوله.

وكانت قوات الأمن اقتحمت مبنى نقابة الصحفيين الأحد، وألقت القبض على الصحفيين بدر والسقا، اللذين قررا الاعتصام داخل مقر النقابة، تنديدًا بمداهمة قوات الأمن لمنزليهما، بعد إصدار نيابة أمن الدولة قرارًا بضبطهما، بتهمة التحريض على التظاهر في ”جمعة الأرض“.

يذكر أن برنامج حرية الإعلام، بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، رصد 366 حالة انتهاك ضد الصحفيين والإعلاميين في مصر، بالنصف الثاني من عام 2015، بزيادة تُقدر بـ112% عن النصف الأول من العام ذاته، الذي سجَّل 172 حالة انتهاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com