‫استثمار إماراتي – سعودي لتغيير مجمع التحرير وسط القاهرة‬

‫استثمار إماراتي – سعودي لتغيير مجمع التحرير وسط القاهرة‬

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

أكد مصدر رفيع المستوى في الإدارة العامة للمرور في مصر، اليوم الأحد، أن مجمع التحرير الذي يحتوي على العشرات من المصالح الحكومية والمديريات الوزارية، سيكون خاليا تماما من الموظفين، وسيتم التوقف عن تقديم الخدمات للمواطنين خلال أسبوعين، في إطار خطة تهدف إلى إعادة تأهيل منطقة ”وسط البلد“.

وكشف المصدر في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، أنه تم الانتهاء من ”مخطط“ مشروع استثماري سياحي، سيقام بدلاً من مجمع التحرير بعد هدمه، وذلك من خلال ”تحالف إماراتي – سعودي“ بشراكة مصرية، ضمن مجموعة من الشركات المتخصصة في مجال السياحة والفنادق والمقاولات، ليحل مكان مجمع التحرير والمساحة المحيطة به، فندق عالمي ومركز تجاري ضخم.

وأوضح المصدر المسؤول، أن عمليات الهدم ستبدأ بعد الإخلاء، بحسب خطة موضوعة لهذا الغرض، بغية عدم تأثر حركة المواصلات والسير في العاصمة بأية عوائق خلال الهدم، نظرا لوجود المجمع في الميدان الذي يربط شمال القاهرة بجنوبها والكورنيش بمناطق وسط البلد.

وشدد المصدر، على وجود مشاركة في الإشراف من جانب إدارة المرور، بغية عدم تسبب المشروع الاستثماري بأي اختناق مروري بقلب العاصمة.

المشروع بتنفيذ شركات عملاقة

ولفت المصدر المسؤول إلى أن أهم الشركات المشاركة في هذا المشروع، شركة ”الفطيم“ الإماراتية، التي أقامت أكبر المراكز التجارية ”كايرو فيستفال سيتي“، إضافة إلى قيامها حاليا ببناء مول مصر المواجه لمدينة الإنتاج الإعلامي.

وأشار المصدر إلى وجود ”جراج“ مكون من 5 طوابق أسفل المشروع، بالإضافة إلى أن القدرة الاستيعابية للفندق والمركز التجاري لن تزيد على 15 ألف شخص، في حين أن مجمع التحرير كان يتردد عليه يوميا 70 ألفا ما بين 25 ألف موظف وعامل، و45 ألف مواطن يحصلون على خدمات من الهيئات والمصالح التي كانت بداخله.

إعادة تأهيل وسط البلد

وأوضح المصدر المسؤول في الإدارة العامة للمرور، أن هناك مصالح بالفعل انتقلت من المجمع إلى مقار جديدة في التجمع الخامس والقاهرة الجديدة، لافتا إلى أن مصلحة الجوازات والهجرة التي كانت تستحوذ على دورين كاملين بالمجمع سيتم نقلها إلى المقر القديم لوزارة الداخلية بشارع ”لاظوغلي“، بعد أن نقل ديوان ”الداخلية“ إلى المقر الجديد بالتجمع الخامس.

ونوه المصدر إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن مخطط إعادة تأهيل وسط البلد، الذي يدار من خلال مجلس الوزراء، وتحت إشراف رئاسة الجمهورية، موضحا أنه كانت هناك عدة مقترحات لاستغلال المجمع بعد إخلائه، ومنها أن يتم ترميمه وتجهيزه ليكون فندقا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة