مقتل 16 مصرياً في شجار مع عصابات تهريب ليبية

مقتل 16 مصرياً في شجار مع عصابات تهريب ليبية

المصدر: طرابلس - إرم نيوز

قتلت عصابة متخصصة في تهريب البشر 16 مواطناً مصرياً بمدينة ”بني وليد“ الليبية، بعد مشاجرة وقعت بين أفراد العصابة والضحايا المصريين، في حين كشف السفير محمد صالح القائم بأعمال السفير الليبى بالقاهرة، أن هناك أنباء غير مؤكدة تؤكد مقتل 30 مصرياً وليس 16 فقط بحسب ما صرح به لإحدى الفضائيات المصرية.

ودعا القائم بأعمال السفير الليبى فى القاهرة المجتمع الدولى إلى رفع حظر السلاح عن الجيش الليبى، حتى يتمكن من محاربة الإرهاب الذى أصبح يتفشى فى البلاد.

بدوره، عبر المبعوث الأممى إلى ليبيا مارتن كوبلر، فى تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعى ”تويتر“، عن أسفه الشديد جراء عمليات قتل المصريين فى ”بنى وليد“، داعياً الجميع إلى التهدئة والسلطات المحلية للتحقيق فى الأمر وصون العدالة.

وكشفت مصادر إعلامية ليبية أن الشجار، الذي وقع على طريق النهر بين بني وليد والشويرف، أدى أيضاً لمقتل 3 من المهربين، وأفادت المصادر بأن عائلات المهربين أطلقت وابلاً من الرصاص على 16 مواطنًا مصرياً، ما أدى لمقتلهم جميعاً.

وأوضحت المصادر أن سيارة كانت تقل 30 من المهاجرين، وبعد توقفهم بطريق النهر حصلت مشاجرة بين السائق والركاب انتهت بمقتل السائق ومرافقيه الاثنين، بحسب موقع بوابة أفريقيا الإخبارية.

وأشارت المصادر إلى أنه وخلال محاولة المهاجرين الفرار بالسيارة قامت مجموعة تابعة للمهربين، بتتبع السيارة وإطلاق النيران عليها ما أسفر عن مقتل 16 مصرياً وفرار المتبقين، فيما نقلت الجثث إلى مستشفى ”بني وليد“ العام.

وذكر رئيس المجلس الاجتماعي لمدينة بني وليد صالح معيوف، أن الحادثة فيما يبدو وقعت بسبب اختلاف بين المهربين وتجار البشر بالقرب من المدينة، ما أدى إلى سقوط قتلى من أبناء مدينة ”بني وليد“، ما دفع بأهالي الضحايا للانتقام، مؤكداً أن التحقيقات جارية لكشف ملابسات الحادثة.

من جهته، أوضح أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان له، أن السفارة المصرية في ليبيا، أجرت اتصالات مع السلطات المحلية في منطقة بني وليد ومع المجلس الرئاسي الليبي في طرابلس للتعرف على تفاصيل الواقعة.

وقال إن السفارة المصرية في ليبيا تواصلت مع سلطات الطب الشرعي في مدينة بني وليد؛ لفحص جثامين المصريين الذي لقوا حتفهم، تمهيدًا للتعرف على هوية الضحايا وإعادتهم إلى مصر.

وأوضح أن وزارة الخارجية تتابع تطورات الوضع، وسوف تقوم بالإعلان عن أية مستجدات فور توافر معلومات إضافية، مجددًا التذكير بما سبق التحذير منه أكثر من مرة بشأن خطورة التسلل غير الشرعي إلى ليبيا والانخراط في أعمال من شأنها تعريض حياة أبناء الوطن للخطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة