القاهرة تطالب بريطانيا بالتحقيق بمقتل مصري ”حرقًا“ في لندن

القاهرة تطالب بريطانيا بالتحقيق بمقتل مصري ”حرقًا“ في لندن

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

قالت الرئاسة المصرية، مساء الثلاثاء، إنها تهيب بـ“بريطانيا بتكثيف جهودها في مقتل المواطن المصري شريف عادل حبيب ميخائيل الذي لقي مصرعه الثلاثاء، وتم العثور على جثته محروقة في إحدى ضواحي العاصمة البريطانية لندن“.

وقالت مصادر مطلعة لـ“إرم نيوز“، إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، يتابع باهتمام الحادث ، حيث أجرى اتصالاً أكثر من مرة برئيس الوزراء، الدكتور شريف إسماعيل، و وزير الخارجية، سامح شكري، للإطلاع على بعض المعلومات المتوافرة عن الحادث حتى الآن، في حين شدد على توجيه الجهود كافة لكشف الحقيقة، لإطلاع الرأي العام العالمي عليها.

وأكدت مصادر رئاسية، أن الرئيس المصري كلف كل المؤسسات والأجهزة المعنية بمتابعة الموقف، وإبلاغه أولاً بأول، من أجل جمع أكبر قدر من المعلومات.

وكان المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية،  أكد في بيان رسمي أن القنصلية المصرية العامة في لندن، تتابع على مدار الساعة حادث مقتل المواطن المصري شريف عادل حبيب، حيث أُخطرت اليوم من جانب راعي الكنيسة المصرية في لندن، بالعثور على جثة المواطن داخل سيارة محترقة في جراج سيارات، بضاحية ”South Hall“.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية، أن القنصل العام اتصل على الفور بوالد المواطن، وتوجها سويًا إلى المستشفى التي يتواجد بها، حيث تبين أنه توفي فور وصوله، كما قدم القنصل العام واجب العزاء لأسرة المواطن القتيل، وطالب بالتعرف على المزيد من التفاصيل بشأن الحادث.

وأشار، إلى متابعة القنصل المصري في لندن للتحقيقات التي تجريها الشرطة البريطانية، بهدف التعرف على أسباب الحادث، وتقديم سبل العون والمساعدة لأسرة المواطن.

وفي الإطار ذاته، قدم عضو البرلمان المصري، الدكتور عبدالرحيم علي، بيانًا عاجلًا لرئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى كل من رئيس الوزراء ووزيري الخارجية والهجرة، قال فيه ”يجب على الحكومة المصرية أن تثبت للرأي العام المصري، أن هذه القضية لها أولوية قصوى لديها، وأنها لن يهدأ لها بال حتى تتضح الحقائق الكاملة لديها، وأنها ستعرضها أمام الرأي العام“.

واتهم النائب مصطفى بكري، الحكومة البريطانية، بأنها المسؤول الأول عن وفاة عادل حبيب.

وتساءل عن المتسبب في مقتل المواطن المصري، قائلًا: ”شريف حبيب ليس أقل من ريجيني، ولن نترك حقه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com