الجيش المصري يقتل 30 مسلحًا في غارات جوية بسيناء

الجيش المصري يقتل 30 مسلحًا في غارات جوية بسيناء

المصدر: محمود غريب – إرم نيوز

 قتلت قوات الجيش المصري، الاثنين، 30 مسلحًا في غارات جوية، شنتها على معاقل التنظيمات الإرهابية بمناطق الشيخ زويد ورفح، بحسب مصادر أمنية.

وقال مصدر أمني بشمال سيناء لـ“إرم نيوز“، إن قوات الجيش المصري نفّذت حملة واسعة صباح اليوم الاثنين على معاقل لتنظيمات إرهابية، مدعومة بضربات جوية لطائرات F-16 في مناطق عديدة بمدينتي رفح والشيخ زويد.

وأشار المصدر، إلى أن العملية الأمنية لا تزال مستمرة في مناطق أخرى بمدينة العريش، لملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في هجمات ضد قوات الجيش والشرطة خلال الفترة السابقة.

من جهته، قال محمد علي بلال، نائب رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق والخبير الاستراتيجي، في تصريحات لموقع ”إرم نيوز“، إن الجماعات الإرهابية تراجعت بشكل ملحوظ خلال الفترة السابقة، نتيجة الهجمات العسكرية المتواصلة، وباتت هجمات الإرهاب مقتصرة على الأعمال الفجائية والمباغتة، وهو ما يشير إلى تراجع قوتهم بشكل كبير للغاية، وفقدانهم كافة الأدوات التي تستخدمها الجماعات الإرهابية في دول أخرى كسوريا والعراق.

وكشف مصدر أمني آخر لـ“إرم نيوز“، طالبًا عدم ذكر اسمه، عن حصيلة الضربات الجوية التي نفذتها قوات الجيش صباحا، والتي قدرها حتى الآن، بحوالي 30 مسلحًا في مدينتي الشيخ زويد ورفح فقط، لافتًا إلى أن العدد مرشح للزيادة في ظل استمرار العملية العسكرية التي تتزامن مع ذكرى تحرير سيناء من الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف المصدر أن أغلب القتلى من جماعة ما يعرف بـ“أنصار بيت المقدس“ التي غيرت اسمها لاحقًا إلى ”ولاية سيناء“ عقب مبايعتها لتنظيم ”داعش“ الإرهابي.

إزاء ما سبق، أفاد شهود عيان لـ“إرم نيوز“ بسماع دوي انفجارات عنيفة صباح اليوم في نطاق مدينة رفح المصريّة، لم يعرف مصدرها حتى الآن.

وتزايدت خلال الأيام الماضية، عمليات مسلحة ضد قوات شرطية وعسكرية في شبه جزيرة سيناء.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب العناصر الإرهابية والتكفيرية، في عدد من المحافظات خاصة في سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com