ابنة جمال عبدالناصر تُكذِّب والدها

ابنة جمال عبدالناصر تُكذِّب والدها

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

قالت هدى عبد الناصر، ابنة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، إنها ”عثرت عن طريق الصدفة على وثيقة لوزارة الخارجية المصرية معنونة بتاريخ 20 مايو 1967، وذلك قبل قيام مصر بإغلاق خليج العقبة بيومين.

وأكدت الوثيقة الصادرة عن ما يعرف بقسم ”إدارة شئون فلسطين“ في وزارة الخارجية أن جزيرتي تيران وصنافير سعوديتان.

وأضافت هدى، في اتصال هاتفي على برنامج ”هنا العاصمة“، أمس الأحد، الذي تقدمه الإعلامية المصرية لميس الحديدي على فضائية ”cbc“، أن الوثيقة جاء في نصها أن الحكومة المصرية اتفقت مع المملكة العربية السعودية على أن تقوم القوات المصرية باحتلال أو السيطرة على جزيرتى تيران وصنافير، وهما الجزيرتان المتحكمتان فى مدخل خليج العقبة للتحكم في الملاحة الإسرائيلية بالخليج.

 

13

 

وأشارت بنت الرئيس المصري الأسبق إلى أن مصر كانت تقوم بحماية الجزيرتين بعد التهديدات الإسرائيلية باحتلالهما، قائلة: ”السعودية ومصر بلدان شقيقان، ولو تلقت الرياض أي تهديدات، فمن الوارد أن تطلب من مصر حماية الجزيرتين مرة أخرى“.

 

وهاجمت هدى المعارضين لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وتبعية الجزيرتين إلى السعودية مشددة على أن المزايدات التي حدثت تعتبر نعرة وطنية فارغة، منتقدة في الوقت نفسه وزارة الخارجية بأنها لا يوجد بها أرشيف جيد للحفاظ على وثائق الدولة المهمة، داعية الوزارة بالإسراع في الحماية والحفاظ على وثائق الدولة.

 

وطالبت ابنة الزعيم عبدالناصر في نهاية اتصالها بالبرنامج التفزيوني الدولة المصرية بضرورة إنشاء وزارة خاصة للإعلام، وتعيين وزير لوضع سياسة إعلامية مناسبة، والسير على درب أبيها الذي قالت إنه كان دائم الاتصال هاتفيًا بوزير إعلامه أثناء فترة حكمه، معربة عن غضبها من طريقة إدارة الأمر، وعدم الإعلان عن الاتفاق للمواطنين وتعريفهم بحقيقة الأمر، حتى لا يقوم أعداء الوطن بالمزايدة.

وكانت الدكتورة التى تنفذ أكبر مشروع توثيقى لتاريخ الرئيس ناصر، قد أدلت بتصريحات سابقة أكدت فيها، أن التصريحات التي أدلى بها والدها الزعيم الراحل حول تيران بأنها مصرية لم تكن ”مجازية“ بل كانت حقيقية، وذلك ردًا على حديث المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، الذي قال إن تصريحات الرئيس الراحل عن مصرية جزيرة تيران مجازية، وموجهة لإسرائيل لتحذيرها من احتلال الجزيرة أو الاقتراب منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com