مصر.. 12 ألف قبطي يخالفون الكنيسة بالسفر لإسرائيل

مصر.. 12 ألف قبطي يخالفون الكنيسة بالسفر لإسرائيل

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

وقفت الكنيسة المصرية مكتوفة الأيدي أمام سفر آلاف الأقباط إلى القدس عبر إسرائيل، لقضاء عيد القيامة المجيد والتواجد في أسبوع الآلام الذي يبدأ منتصف الأسبوع.

فيما قال مصدر كنسي في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن الكنيسة الأرثوذكسية المصرية لن ولم تتراجع عن موقفها تجاه السفر إلى القدس، وهو الموقف المتخذ منذ حقبة السبعينيات في عهد البابا شنودة الثالث، بعدم الذهاب إلى مدينة القدس إلا مع المسلمين.

وكشف المصدر الكنسي عن الرقم التقديري لعدد الأقباط المصريين الذين يزورون القدس في عيد القيامة، موضحا أنه يصل إلى 12 ألف قبطي.

 وعلّق على الرقم الذي صدر عن شركة ”إير سيناء“ المسؤولة عن الأفواج التي سافرت من القاهرة، بأنها تصل إلى 5200 قبطي، قائلا: إن الرقم الذي قدمته الشركة للمسافرين من القاهرة فقط ، لافتا أيضًا إلى أن هنالك مصريين أقباطا، معهم جنسيات أجنبية يسافرون إلى تل أبيب لقضاء أسبوع الآلام من الدول التي يحملون جنسياتها بجانب الجنسية المصرية.

ورفض المصدر الكنسي اتخاذ سفر البابا تواضروس الثاني إلى القدس، في نوفمبر الماضي، كتصريح ديني للذهاب إلى القدس، مشيرا إلى أن زيارة البابا كانت تتعلق بظرف طارئ لرئاسة قداس مطران القدس الأرثوذكس، الأنبا إبراهام، لأنها قائمة على وصية ومرتبطة بطقس ديني يلزم البابا بأداء الصلاة على الراحل هناك،

وأشار المصدر إلى أن الكنيسة أكدت في عظات سابقة أن زيارة البابا لا تأخذ بمقياس يزور على أساسه الأقباط القدس.

وأضاف أن الكنيسة أصدرت خطابا يحظر السفر لقضاء أسبوع الآلام في القدس، والتشديد على الالتزام بالقرار الكنسي التاريخي منذ عهد البابا شنودة، مشيرا إلى أن هذا الخطاب يصدر سنويا لتحذير الأقباط من المخالفة بالسفر، وتوقيع العقوبات على من يخالفون ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com