القصة الكاملة لاعتراض الجيش الإسرائيلي طائرة مصريّة

القصة الكاملة لاعتراض الجيش الإسرائيلي طائرة مصريّة

المصدر: محمود غريب وربيع يحيى - إرم نيوز

كشفت مصادر ملاحية مصريّة لـ“إرم نيوز“، عن تفاصيل اعتراض سلاح الجو الإسرائيلي لطائرة ركاب مصريّة، قرب قاعدة عسكريَّة إسرائيلية اليوم السبت، لافتة إلى أن الطائرة المصريّة هبطت في مطار بن غوريون بتل أبيب.

وأشار مصدر ملاحي مصري، إلى أن طائرة ”آير سينا“ الرحلة رقم 121، التي أقلعت من مطار القاهرة في طريقها إلى تل أبيب اليوم، كانت تقل على متنها حوالي 240 راكبًا، حيث تعرضت لخلل فني وأضاف، أن قائد الطائرة ضلّ  طريقه وسلك مسارًا غير محدد له، حتى وصل إلى قرب قاعدة عسكرية إسرائيلية، وعلى الفور تم استدعاء سلاح الجو الإسرائيلي، لإرسال طائرتين لمرافقة الطائرة.

وأوضح  المصدر أن سلاح الجو الإسرائيلي رافق الطائرة المصرية حتى هبطت في مطار بن غوريون بتل أبيب.

وقال مصدر ملاحي آخر، إن الطائرة المصرية كانت تحمل أقباطًا مصريين في طريقهم إلى تل أبيب، لحضور أسبوع الآلام وعيد القيامة بالقدس الشريف، وهي الزيارة التي أثارت جدلاً واسعًا في الشارع المصري، كونها تعد تطبيعًا مع إسرائيل، خاصة أن الكنيسة المصرية ترفض التطبيع مع إسرائيل وتمنع أفرادها من أي إجراءات تعتبر تطبيعًا.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق اعتراضه، طائرة ركاب أجنبية اليوم السبت، لم تعرف عن نفسها، حيث رافقها إلى مطار تل أبيب.

كما أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن الطائرة تابعة لشركة طيران سيناء المصرية، وكانت تقوم برحلة من القاهرة إلى تل أبيب.

وقالت متحدثة باسم الجيش ”في وقت باكر صباح اليوم إن طائرتين من سلاح الجو الإسرائيلي واكبتا طائرة أجنبية متجهة إلى مطار بن غوريون بتل أبيب، لكنها لم تعرف عن نفسها عند دخول المجال الجوي الإسرائيلي“.

وفسرت بعض المصادر سبب مرافقة الطائرة المصرية بأنها سلكت طريقًا جديدًا للمرة الأولى، وأن قائد الطائرة لم يكن على علم بإجراءات التعريف المعتمدة عند الاقتراب من إسرائيل، فيما فسرت مصادر أخرى أن السبب ربما يكون انقطاع التواصل اللاسلكي نتيجة مشكلة تقنية.

تأخر إرسال البيانات من قبرص

وأرجعت وزارة الطيران المدني المصرية، اليوم السبت، اعتراض الطائرة الإسرائيلية، لطائرة الركاب مصرية، إلى تأخر إرسال المراقبة الجوية القبرصية، بيانات الطائرة المصرية، إلى المراقبة الإسرائيلية.

وقال إيهاب رسلان، المتحدث باسم الوزارة، في بيان اطعلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، إن ”طائرة تابعة لشركة ”إير سيناء“ أقلعت اليوم من مطار القاهرة، مرورًا بالمجال الجوي القبرصي، ونظرًا لتأخر إرسال المراقبة الجوية القبرصية بيانات الطائرة للمجال الجوي الإسرائيلي، قامت إحدى الطائرات الإسرائيلية باعتراض الطائرة، واعتبارها هدفًا غير متعارف عليه“.

وأشار رسلان، إلى أن الطائرة المصرية أقلعت مجددًا، عائدة إلى مطار القاهرة، بعد هبوطها بمطار بن غوريون.

وشهد شهر آذار/ مارس الماضي واقعة مماثلة؛ حين رافقت طائرات حربية إسرائيلية طائرة مصرية مختطفة، لمنعها من التحليق في الأجواء الاسرائيلية، حتى وصولها إلى قبرص.

وبحسب مصادر إعلامية، فقد أرسل سلاح الجو الإسرائيلي طائرات حربية لحماية المجال الجوي بعد اختطاف الطائرة A320 التابعة لشركة مصر للطيران، وللتأكد من عدم دخول الطائرة المختطفة أجواء إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com