إسرائيل غير مرتاحة لتعيين ”أبو الغيط“ أمينًا عامًا للجامعة العربية

إسرائيل غير مرتاحة لتعيين ”أبو الغيط“ أمينًا عامًا للجامعة العربية

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أعربت مصادر إسرائيلية عن قلقها إزاء موافقة وزراء الخارجية العرب على تعيين وزير الخارجية المصري الأسبق أحمد أبو الغيط، أمينا عاما لجامعة الدول العربية.

ووفقا للمصادر ذاتها، جاء عدم الارتياح الإسرائيلي تجاه أبو الغيط، لـ“وصفه إسرائيل بأنها عدوة مصر“، في حين رأت المصادر أن ”أبو الغيط أمام مهمة مستحيلة، إذ سيكون عليه توحيد العالم العربي المنقسم“.

واختير وزير الخارجية المصري السابق أحمد أبو الغيط، لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية خلفا لنبيل العربي الذي تنتهي ولايته في نهاية يونيو/حزيران المقبل.

من ناحيتها، أبرزت العديد من وسائل الإعلام العبرية، ملف تعيين أبو الغيط أمينا عاما لجامعة الدول العربية، حيث سلط الموقع الإلكتروني لصحيفة ”يديعوت آحرونوت“ الضوء على السيرة المهنية للأمين العام الجديد.

كما ركزت على عمله وزيرا للخارجية المصرية في الفترة 2004 – 2011، وكيف أنه طالما أبدى مواقف معادية لإسرائيل في مناسبات عديدة، ووصفها بـ“عدوة مصر الأولى“.

وحول تصريحاته المعادية لإسرائيل، لفت الموقع الإلكتروني للصحيفة الإسرائيلية، أنه في عام 2013، أدلى أبو الغيط بتصريحات هي الأكثر عداء لإسرائيل، حيث قال أن ”نظام مبارك لم يمنع تهريب الأسلحة الإيرانية إلى منظمة حزب الله في لبنان عبر قناة السويس، معللا ذلك بأن تعزيز قدرة أعداء إسرائيل يعني تعزيز المصالح المصرية“، على حد تعبير الصحيفة.

بينما سلطت الصحيفة الضوء، على تصريحات أبو الغيط التي جاءت في سياق العداء لإسرائيل، نوهت أيضا إلى تصريح شهير، ضد حركة حماس كان أبو الغيط أطلقه إبان توليه منصب وزير الخارجية المصرية، قائلا ”من سيحاول اقتحام الحدود المصرية سنكسر قدمه“، كما أطلق تصريحات حادة ضد منظمة ”حزب الله“ الشيعية بعد كشف خلية إرهابية عملت في مصر عام 2009.

يشار إلى أن الموافقة على تعيين أحمد أبو الغيط أمينا عاما لجامعة الدول العربية جاءت، بعد إرجاء التصويت بسبب تحفظ قطر والسودان، فيما سيشغل أبوالغيط المنصب لمدة خمس سنوات تنتهي في يونيو 2021.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة