ملتقى بناة مصر.. القاهرة تطلق مشروعات تنموية ضخمة

ملتقى بناة مصر.. القاهرة تطلق مشروعات تنموية ضخمة

 القاهرة – انطلقت في القاهرة اليوم الثلاثاء، فعاليات النسخة الثانية من ملتقى بناة مصر، والذي يقام هذا العام تحت شعار ”الطريق إلى تنمية المشروعات القومية“. وتشارك فيه دولة البرازيل كضيف شرف، وذلك بحضور مساعد رئيس الجمهورية المصري، المهندس إبراهيم محلب، ووزراء الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، والتنمية المحلية، ووزير الدولة للإنتاج الحربي، ووزير النقل، بالحكومة المصرية.

وتعلن الحكومة المصرية، في المؤتمر، عن الخطط التشغيلية للعديد من المشروعات التنموية، التي تم تدشينها خلال العام الجاري، ومناقشة تحديات التمويل والطاقة وتوافر مواد البناء، ووضع استراتيجية وخريطة واضحة لتنظيم وتوجيه شركات المقاولات المصرية نحو الاستثمار فيها، بما يُدعم الاقتصاد الوطني.

ومن المقرر أن يشارك ”روي أمارال“ سفير دولة البرازيل بمصر، وممثلو دولة البرازيل لشرح تجربة بلادهم في التعامل مع العشوائيات، وكيفية القضاء عليها من خلال آليات البناء الحديث، والتي مكنتها من تحقيق نهضة اقتصادية كبيرة في كافة مجالاتها، بالإضافة إلى عرض فرص استفادة مصر من تلك التجربة خلال الفترة المقبلة، للتغلب على مشكلة العشوائيات، بالإضافة إلى إجراء مناقشات مباشرة مع الحضور، حول عدد من الملفات الرئيسة الخاصة بمرحلة البناء والتنمية التي تشهدها مصر، في كافة المجالات خلال المرحلة الحالية.

النسخة الثانية من ملتقى بُناة مصر تشهد – أيضًا – مشاركة عدد كبير من شركات المقاولات والاستثمار العقاري، ورؤساء بنوك ومؤسسات مالية، وتستعرض تفاصيل المخطط العام للتنمية الشاملة في مصر، والتي بدأت العام الجاري عبر إطلاق حزمة من المشروعات القومية، وعلى رأسها محور قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، واستصلاح 1.5 مليون فدان، والخطة القومية للطرق، ومناقشة دور شركات المقاولات المحلية وتكتلاتها المتوقعة، في ضمان التنفيذ السريع لهذه المشاريع الضخمة في كافة مراحلها، خاصة وأنها مشروعات عملاقة قادرة على قيادة معدلات نمو البلاد خلال السنوات المقبلة.

ومن المنتظر أن يشهد الملتقى على مدار اليوم والغد، حضوراً حكومياً واسعاً بالإضافة لأكثر من ألف قيادة تابعة لكبرى شركات المقاولات والمؤسسات المالية وشركات مواد البناء والتطوير العقاري وإدارة المشروعات العربية والدولية، بهدف تعزيز قنوات التواصل مع أبرز رواد قطاع التشييد والبناء وتبادل أحدث الخبرات وأفضل الممارسات ورسم ملامح المستقبل، وفقاً لما ذكرته شركة ”إكسلانت كومنيكيشن“، المتخصصة في العلاقات العامة وتنظيم المؤتمرات والمعارض – وهي الجهة المنظمة للملتقى بالتعاون مع اتحاد التشييد والمقاولات المصري، بجانب حضور عدد كبير من القيادات المصرفية في البنوك المصرية والأجنبية واتحاد البنوك، لمناقشة الاحتياجات التمويلية لشركات المقاولات، التي تمثل محوراً رئيساً تتوقف عليه استعادة نشاط الشركات، ومواءمة التغيرات الملحقة بالسوق المحلية خلال الفترة الحالية، التي تشهد تزايداً في حجم الأعمال.

كما يشهد الملتقى تواجداً عربياً مكثفاً، حيث يشارك فهد بن محمد الحمادي، رئيس اتحاد المقاولين العرب، والدكتور أحمد سيف بالحصا، رئيس جمعية المقاولين في دولة الإمارات، ونواف العنزي، أمين عام مجلس الأعمال المصري- الكويتى في جلسة رئيسة مع المهندس حسن عبدالعزيز، رئيس اتحاد المقاولين المصري، لمناقشة طرق إنشاء قاعدة بيانات موحدة تضم كل المشروعات المطروحة داخل الأسواق العربية والأفريقية، التي تتم ترسيتها على الشركات للمساهمة في استغلالها لخلق فرص العمل، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات بالمعدات غير المستغلة والمتوقفة وتبادلها وتأجيرها بين الدول العربية، لتعزيز قدرات شركات المقاولات في الدول العربية وتنمية سمعتها على المستوى الدولي، وذلك في ظل استحواذ كيانات ضخمة أجنبية على صناعة المقاولات في المنطقة.

ويناقش المشاركون في جلسات الملتقى، سبل التكامل بين اتحادات المقاولات العربية، في إعادة تعمير عدد من الدول التي تعرضت البنية التحتية الخاصة بها للتدمير خلال الفترة الماضية، ونتاج حالة الانفلات والصراع، التي صاحبت الثورات العربية في عدد من الدول مثل ليبيا وسوريا واليمن.

حيث تشهد فعاليات الملتقى عرض ومناقشة 60 ورقة عمل ومداخلة لممثلي منظمات عالمية وعربية، ومتحدثين بارزين من مجتمع الأعمال الخاص، لعرض رؤيتهم فيما تقدمه الحكومة من خطط مستهدفة لتنفيذ المشروعات القومية، مع عرض قدرة القطاع الخاص على تنفيذ مخططات التنمية للمشروعات القومية الكبرى، وفي مقدمتها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومحور قناة السويس.

وكان اختيار دولة البرازيل كضيف شرف للملتقى، قد جاء في إطار المساعي المصرية، للنهوض بالمناطق العشوائية، وتوظيف التقنيات الحديثة في تطوير نظم البناء والتشييد، عبر الاستفادة من التجارب الدولية في مجال معالجة مشكلات التجمعات العشوائية، وإتاحة الفرصة للعاملين بحقل البناء والتعمير في مصر، للإطلاع على التجارب الدولية الرائدة في هذا المجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com