رئيس الوزراء المصري ينقل للسيسي غضبه من نواب البرلمان

رئيس الوزراء المصري ينقل للسيسي غضبه من نواب البرلمان

المصدر: القاهرة - حسن خليل

أكدت مصادر داخل مجلس الوزراء المصري أن الدكتور شريف إسماعيل رئيس الوزراء، أعرب عن غضبه للرئيس عبد الفتاح السيسي، من تصريحات ومطالب عدد كبير من نواب البرلمان بتغيير عدد من الوزراء، قبل طرح برنامج الحكومة على المجلس في 27 من فبراير الجاري.

ويشترط الدستور المصري موافقة أعضاء البرلمان على برنامج الحكومة المقترحة من قبل رئيس الجمهورية، ومنحها الثقة كشرط أساس لتوليها المسؤولية أو استمرارها في عملها، وفي حالة رفضها يتولى تشكيل الحكومة الحزب أو الائتلاف الحاصل على الأغلبية أو الأكثرية البرلمانية.

وقال المصدر في تصريحات لموقع ”إرم نيوز“ إن الأيام الماضية شهدت تجاوزات كثيرة من قبل النواب تجاه رئيس الوزراء، خلال اللقاءات التي يعقدها الأخير  معهم، حيث تجري اللقاءات بنواب كل محافظة على حدة، وقد اتفق أكثر من 100 نائب على حتمية تغيير وزراء كشرط أساس للموافقة على برنامج الحكومة.

وأكد المصدر أن نواب البرلمان أبلغوا رئيس الوزراء بحتمية إجراء تعديل وزاري قبل عرض برنامج الحكومة، وهو ما اعتبره رئيس الوزراء في حديثه مع الرئيس السيسي بأنه تدخل من السلطة التشريعية في أعمال السلطة التنفيذية بشكل غير مقبول.

وذكر المصدر أن رئيس الوزراء قال للرئيس إنه تحمل مضايقات النواب خلال اللقاءات الأولى، إلا أن الأمر تزايد بشكل لا يقبله، مشيراً إلى أن البرلمان له برنامج يعرض عليه من قبل الحكومة، ولا علاقة له بالأشخاص أو الوزراء الذين قد يتم تغييرهم أو إقالتهم في أي وقت.

وأفاد المصدر بأن وزراء الصحة والتعليم والتعليم العالي والزراعة والنقل والاستثمار والمالية والتجارة والصناعة، يأتون في مقدمة الوزراء المطالب بتغييرهم، في حين يليهم وزراء الري والإسكان والأوقاف والداخلية.

وأشار المصدر إلى أن رئيس الوزراء يفكر في عرض برنامج الحكومة متضمناً الإجراءات التي يريد اتباعها خلال الفترة القادمة، خاصة زيادة أسعار الخدمات من مياه الشرب والكهرباء وكارتة المرور على الطرق، إلا أنه يخشى من إدراج ذلك ضمن برنامجه، حتى لا يزيد من حالة الاحتقان لدى النواب، ووضعهم في موقف صعب أمام ناخبيهم، حال منح الثقة لحكومة تزيد من أعباء محدودي الدخل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com