مؤتمر دولي لمعالجة مشاكل ”العشوائيات“ في القاهرة مارس المقبل – إرم نيوز‬‎

مؤتمر دولي لمعالجة مشاكل ”العشوائيات“ في القاهرة مارس المقبل

مؤتمر دولي لمعالجة مشاكل ”العشوائيات“ في القاهرة مارس المقبل

المصدر: القاهرة– محمود غريب ودعاء مهران

في إطار مساعيها للنهوض بالمناطق العشوائية، وتوظيف التقنيات الحديثة في تطوير نظم البناء والتشييد، تسعى مصر للاستفادة من التجربة البرازيلية، في معالجة مشكلات التجمعات العشوائية، وإتاحة الفرصة للعاملين بحقل البناء والتعمير في مصر، للاطلاع على تجربة دولة البرازيل الرائدة في البناء والتشييد، خلال أعمال الدورة الثانية لملتقى «بناة مصر»، والذي يعقد بالعاصمة المصرية القاهرة، مطلع شهر مارس المقبل، والذي اختيرت البرازيل كضيف شرف في الملتقى.

وينعقد الملتقى، الذي يقام برعاية الحكومة المصرية والقطاع الخاص، تحت عنوان «الطريق إلى تنمية المشروعات القومية»، ويشهد إعلان الحكومة المصرية عن الخطط التشغيلية للعديد من المشروعات التنموية التي تم تدشينها خلال العام الجاري، ومناقشة تحديات التمويل والطاقة وتوافر مواد البناء، ووضع استراتيجية وخريطة واضحة لتنظيم وتوجيه شركات المقاولات المصرية، نحو الاستثمار فيها، بما يُدعم الاقتصاد الوطني.

وتشارك دولة البرازيل بوفد من المسئولين والخبراء ورجال الأعمال، لشرح كيفية التعامل مع العشوائيات، والقضاء عليها من خلال آليات البناء الحديث، والتي مكنتها من تحقيق نهضة اقتصادية كبيرة في كافة مجالاتها، بالإضافة إلى عرض فرص استفادة مصر من تلك التجربة الفترة المقبلة، للتغلب على مشكلة العشوائيات، بالإضافة إلى إجراء مناقشات مباشرة مع الحضور حول عدد من الملفات الرئيسية الخاصة بمرحلة البناء والتنمية التي تشهدها مصر في كافة المجالات خلال المرحلة الحالية.

ويمثل الملتقى – الأول من نوعه في مصر – حضورًا حكوميًا واسعًا، بالإضافة لأكثر من ألف قيادة تابعة لكبرى شركات المقاولات والمؤسسات المالية وشركات مواد البناء والتطوير العقاري وإدارة المشروعات العربية والدولية، بهدف تعزيز قنوات التواصل مع أبرز رواد قطاع التشييد والبناء وتبادل أحدث الخبرات وأفضل الممارسات ورسم ملامح المستقبل، وفقًا لما ذكرته شركة ”إكسلانت كومنيكيشن“، المتخصصة في العلاقات العامة وتنظيم المؤتمرات والمعارض – وهي الجهة المنظمة للملتقى بالتعاون مع اتحاد التشييد والمقاولات المصري.

ومن المنتظر، أن تشهد الدورة الثانية لملتقى بناة مصر، مشاركة عدد كبير من شركات المقاولات والاستثمار العقاري، ورؤساء بنوك ومؤسسات مالية، كما تشهد فعالياته استعراضًا لتفاصيل المخطط العام للتنمية الشاملة في مصر والتي بدأت العام الجاري عبر إطلاق حزمة من المشروعات القومية وعلى رأسها محور قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، واستصلاح 1.5 مليون فدان، والخطة القومية للطرق، ومناقشة دور شركات المقاولات المحلية وتكتلاتها المتوقعة، في ضمان التنفيذ السريع لهذه المشاريع الضخمة في كافة مراحلها، خاصة وأنها مشروعات عملاقة قادرة على قيادة معدلات نمو البلاد خلال السنوات المقبلة.

وكان الملتقى الأول لبناة مصر، والذي عقدت فعالياته في شهر من العام 2014، قد تم إطلاق أولى فعالياته بحضور المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري آنذاك، وشارك في فعالياته، عدد من الوزراء المصريين، بينهم وزراء التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والتموين والشباب والرياضة والقوى العاملة والهجرة والإسكان، وعدد من سفراء الدول العربية وصانعي القرار بقطاع المقاولات المصري والعربي، وساعدت التوصيات الصادرة عنه، ونتائج ورش العمل التي جرت على هامش جلساته، في تحسين البيئة الاستثمارية في مجال التعمير والتنمية الشاملة، ووضع آليات تنفيذية للمشروعات القومية للدولة وذلك بمشاركة أكثر من 700 شركة ومؤسسة بالفعاليات، و200 قيادة تنفيذية لكبريات المؤسسات في القطاع المصرفي والمالي والعقاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com