مصر.. أجهزة سيادية تحذر إسماعيل من غضب الشباب لتخلصه من رجال محلب

مصر.. أجهزة سيادية تحذر إسماعيل من غضب الشباب لتخلصه من رجال محلب

المصدر: القاهرة- يوسف القاضي

قالت مصادر داخل مجلس الوزراء المصري، لشبكة إرم الإخبارية، إن الدكتور شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، يسعى لامتصاص غضب الشباب على تكليفه عددا منهم تمهيدًا لتعيينهم معاونين له، بعد التخلص من نظرائهم السابقين، الذين تم تعيينهم أثناء تولي المهندس إبراهيم محلب.

وكانت حالة من الغضب، قد اجتاحت الأوساط الشبابية المهتمة بالعمل السياسي، عقب تخلص رئيس الوزراء من ”رجال محلب“، خاصة بعد خروجهم في وسائل الإعلام، ليؤكدوا عدم وجود أي دور فعلي لهم، كذلك عدم وجود أماكن ومكاتب تليق بهم داخل مجلس الوزراء.

وأكد المصدر، أن رئيس الوزراء كلف بعض قيادات مكتبه، بانتقاء بعض العناصر المرشحة، على أن يتم تعيينهم كمعاونين لإثبات حسن النية تجاه الشباب، إلا أن مصادر داخل المجلس تؤكد أن خطوة إسماعيل، لن تنجح بامتصاص الغضب الشبابي.

وقد رفض رئيس الوزراء خلال الأيام الماضية، التجديد لمعاونين شباب للمهندس ”محلب“، من بينهم الدكتور عبدالله المغازي، أستاذ القانون والبرلماني السابق، وهشام فهمي، في حين تم التجديد للدكتور أحمد جابر، حيث كشف المصدر أن سبب بقاء ”جابر“ جاء لارتباطه بمشروع المليون ونصف فدان، الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتماماً خاصًا، ومن ثم وجد رئيس الوزراء صعوبة في عدم التجديد له.

وكشفت المصادر، أن سبب عدم التجديد لمعاوني رئيس الوزراء الشباب، جاء نتيجة آرائهم التي غالبا ًما تتعارض مع اللواء عمرو عبد المنعم، الأمين العام لمجلس الوزراء،إلى جانب عدم تمكينهم من ممارسة أعمالهم بشكل واضح، نتيجة عدم وجود مكاتب مخصصة لهم، أو سيارات لتنقلاتهم، رغم أن قرار تعيينهم تضمن عدم حصولهم على أي مخصصات مالية.

واختتم المصدر تصريحاته، بأن بعض الأجهزة السيادية أعربت عن غضبها تجاه التخلص من رجال محلب، وطالبوا رئيس الوزراء بتدارك الأمر عبر تعيين شباب آخرين لتدارك الموقف، على أن يتم الاستعانة بالمعاونين السابقين في مشروعات أو مناصب أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com