خطة مصريّة لجلب 3 ملايين سائح من أوروبا وشرق آسيا

خطة مصريّة لجلب 3 ملايين سائح من أوروبا وشرق آسيا

المصدر: القاهرة– محمود غريب ودعاء مهران

تعاني كثير من المدن السياحية المصرية منذ ثورة 25 يناير، من عدم وجود خطوط طيران مباشرة، تربطها بالأسواق السياحية في أوروبا وآسيا.

وأدى تأخر الحكومة المصرية في الاستجابة لمطالب القطاع السياحي،بتسيير رحلات طيران مصرية، لربط بعض المدن السياحية بالعواصم والمدن الأوروبية وبلدان شرق آسيا، إلى تأخر تعافي القطاع السياحي في البلاد، خاصة قطاع السياحة الثقافية، وذلك بحسب خبراء سياحة مصريين التقت بهم  شبكة إرم الإخبارية.

وقال الخبير السياحي المصري ثروت عجمي، إن القطاع السياحي جدد مطالبته لوزارتي الطيران والسياحة، بضرورة ربط المدن السياحية مثل الأقصر وأسوان والقاهرة، بخطوط طيران مباشرة مع دول شرق آسيا، بهدف استعادة التدفقات السياحية من اليابان والصين، وغيرها من البلدان المصدرة لما يسمى بالسياحة الثقافية، مشيرًا إلى أن وقف شركة مصر للطيران رحلاتها المباشرة مع تلك البلدان، تسبب في تصاعد الأزمة السياحية بالبلاد، حتى بعد عودة الأمن والاستقرار.

 وأكد عجمي في تصريحات لشبكة إرم الإخبارية، أن عودة تلك الخطوط المباشرة بين المدن المصرية وبلدان شرق آسيا، سيسفر عن زيارة قرابة 3 ملايين سائح لمصر سنويًا، لافتًا إلى أن سياح كُثر من عشاق مصر، يتكبدون مشقة كبيرة في الوصول للمقاصد السياحية المصرية، بسبب اضطرارهم للسفر إلى مدن وبلدان ترتبط بمصر بخطوط طيران مباشر.

وكشف الخبير السياحي المصري محمد عثمان، أن وصول سياح دول شرق آسيا للمقاصد السياحية المصرية، عبر العاصمة القطرية وعلى متن طائرات الخطوط القطرية، وهو الأمر الذي يمثل – بحسب قوله – رقمًا سلبيًا في حق دولة سياحية عريقة مثل مصر، متسائلاً ”لماذا نرهق السياح ونحن في أمس الحاجة إلى المزيد من السياح ؟“، لافتًا إلى أن عدم وجود طيران مباشر بين مصر ودول شرق آسيا يرهق السائحين، ويكبدهم 40% فوق تكلفة زيارتهم لمصر.

وأكد عثمان في تصريحات لشبكة إرم الإخبارية، أنه في حال تشغيل طيران مباشر بين مصر ودول شرق آسيا، ستزيد نسبة الإقبال إلى مصر بنسبة تتراوح ما بين 30% إلى 40%، وذلك لخفض التكلفة الباهظة للسفر عبر بلدان أخرى.

وأضاف، أن رئيس الوزراء الأسبق المهندس إبراهيم محلب، كلف خلال فترة ولايته وزير الطيران آنذاك بالاجتماع مع محافظ الأقصر لحل بعض المشكلات المتعلقة بالسياحة، وأنه حضر بالفعل تلك الاجتماعات، التي جرى خلالها الاتفاق على تسيير رحلات طيران مباشرة، إلى بعض مدن الصين واليابان وبريطانيا، لكن كل ما جرى الاتفاق عليه بين محافظ الأقصر ووزير الطيران في فترة المهندس إبراهيم محلب لم ينفذ منه شيء حتى اليوم.

وشدد عثمان، على أنه حال أرادت الحكومة المصرية عودة السياحة مجددًا لطبيعتها بالبلاد، فلابد من الإسراع بوضع استراتيجية سياحية، يؤخذ فيها برأي القطاع السياحي الخاص والمجتمع المدني والحكومي، ومناقشة مشكلات السياحة والطيران الراهنة.

وأوضح، أنه سيتم تشكيل لجنة شعبية تعتمد في عملها وتمويلها على شركات السياحة الخاصة،  دون الانتظار أو الاعتماد على الحكومة، لوضع حلول عملية لمشكلات القطاع الذي يعاني من أزمة متصاعدة منذ ثورة يناير، مشيرًا إلى أن أول انعقاد لتلك اللجنة سيكون في الأسبوع المقبل، لافتًا إلى أن من بين أجندة عمل تلك اللجنة، تسيير حملات دعائية للترويج للسياحة المصرية بمختلف أسواق أوروبا وشرق آسيا اعتبارًا من شهر مارس المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com