مصر: المكتبان الاستشاريان قدّما العرض الفني لسد النهضة الإثيوبي

مصر: المكتبان الاستشاريان قدّما العرض الفني لسد النهضة الإثيوبي

المصدر: القاهرة - محمود غريب

أعلن وزير الموارد المائية والري المصري، الدكتور حسام مغازي، اليوم الجمعة، أن بلاده تلقت العرض الفني المقدم من المكتبين الاستشاريين، حول الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبي، كخطوة تسبق التوقيع على اتفاق إطاري مشترك الشهر المقبل.

وقال مغازي، في تصريحات صحفية، الجمعة، إن الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا)، تلقت أمس الخميس، العرض الفني المشترك، من الشركتين الفرنسيتين (بي آر إل، وأرتليا) حول الدراسات الفنية بخصوص تأثيرات سد النهضة على مصر والسودان.

وأشار إلى أن العرض يتضمن تنفيذ دراستين، الأولى تهتم بتحديد تأثيرات السد على التدفقات المائية التي تصل مصر والسودان، وتأثيره على الطاقة الكهربية المولدة من السدود القائمة في البلدين، لافتا إلى أن الدراسة الثانية تحدد تأثيرات السد على النواحي البيئية والاقتصادية والاجتماعية للبلدين.

ويعكف الخبراء وأعضاء اللجنة الثلاثية، على دراسة ومراجعة العرض المقدم، تمهيدا لعقد اجتماع مشترك للجنة الوطنية الثلاثية للدول الثلاث لمناقشته بحضور ممثلي الشركتين، وفقاً لما نصت عليه خارطة الطريق المتفق عليها في الخرطوم ديسمبر الماضي.

من جانبه، أكد سفير مصر لدى إثيوبيا، أبو بكر حفني، الجمعة، عدم خرق كل من إثيوبيا أو السودان أو مصر الاتفاقية، حتى هذه اللحظة، أو إعلان المبادئ التي وقعها زعماء الدول الثلاث في الخرطوم في مارس 2015.

وتنص الفقرة الخامسة من اتفاقية إعلان المبادئ، بعنوان ”مبدأ التعاون في الملء الأول وإدارة السد“، على الامتناع عن ملء خزان السد إلا بعد اتفاق الأطراف الثلاثة على أسلوب التشغيل.

وأشار حفني، إلى أن مصر تحظى بتأييد كبير داخل القارة الأفريقية، من أجل حماية حقوقها المائية، وفقاً للقانون الدولي، مؤكداً أن سياسة مصر الجديدة القائمة على الانفتاح على أفريقيا وتوسيع التعاون لشراكة اقتصادية فاعلة، أسفرت عن تفهم الدول الإفريقية لموقف مصر من سد النهضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com