مصر.. جدل برلماني بشأن دعوات لاستجواب المحافظين ونوابهم

مصر.. جدل برلماني بشأن دعوات لاستجواب المحافظين ونوابهم

المصدر: القاهرة - محمد علام

خلافات حادة، تشهدها أروقة البرلمان المصري داخل اللجنة المشكلة لإعداد اللائحة الداخلية، لتنظيم عمل المجلس قبل عودته لاستئناف جلساته في السابع من فبراير المقبل، بسبب نص في اللائحة يطالب باستجواب المحافظين ونوابهم، مثلما يتم التعامل مع الوزراء ونوابهم.

وكانت اللائحة القديمة للمجلس تنص فقط على استجواب الوزراء ونوابهم ورؤساء الهيئات العامة، إلا أن اللائحة التي يتم تعديلها حالياً تشهد مطالب عدد من النواب بالنص على استجواب المحافظين، واستدعائهم للبرلمان أو من ينوب عنهم، فيما يتعلق بأي أمر يرى المجلس حتمية حضورهم.

وقالت مصادر داخل اللجنة، في تصريحات خاصة لشبكة إرم الإخبارية، إن الأعضاء المطالبين بحتمية النص على استجواب المحافظين ونوابهم، يرون أن الأزمات في المحافظات تزايدت خلال السنوات الماضية، نتيجة لسوء الخدمات والأداء غير المرضي للخدمات، وغيرها من المشكلات، ومن ثم حتمية مثولهم أمام البرلمان، خاصة أن الوزراء المعنيين لا يكون لديهم معلومات كافية عن الأزمات التي يتم استجوابهم فيها، بكل محافظات مصر.

الجانب المعارض

ويرى الجانب المعارض لاستجواب المحافظين، أن هذا الأمر سيربك أداء المحافظين بشكل أكبر، نتيجة لاستدعائهم بين الحين والآخر للبرلمان، ومن ثم ترك محافظاتهم للرد على استفسارات واستجوابات النواب، إلى جانب استغلال بعض النواب للأمر عبر خلق حالة من الندية مع المحافظين، حال عدم موافقتهم على طلباتهم الخاصة، ليكون الاستدعاء للبرلمان طريقهم في الرد عليهم.

وأكدت المصادر، أن الأزمة في هذا الأمر تتعلق بعدم وجود نواب لغالبية المحافظين، ومن ثم حتمية ترك المحافظين لأماكنهم ومحافظاتهم البعيدة عن القاهرة، بين الحين والآخر، مشيرة إلى أن من تم تعيينهم في مناصب نائب المحافظ من فئة الشباب ولايملكون القدرة، حتى الآن، على الرد في البرلمان.

وأوضحت المصادر، أن المادة الخاصة باستجواب المحافظين ستكون من أهم المواد التي سيشهد المجلس خلافاً حولها، مشيرة إلى أن اللجنة المكلفة بتعديل اللائحة انتهت من قرابة 115 مادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com