مراقبون: الجهاز الإداري في مصر أقل من المتوسط العالمي

مراقبون: الجهاز الإداري في مصر أقل من المتوسط العالمي

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

قال مراقبون إن الجهاز الإداري في مصر أقل من المعدل المتوسط لدول العالم، وذلك تعليقاً على ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن بلاده تحتاج إلى أقل من مليون موظف من بين 7 ملايين في المؤسسات الحكومية والوزارات والدواوين.

وكان الرئيس المصري قد أشار، على هامش الاحتفال بعيد الشرطة في ذكرى ثورة يناير، إلى تقليل عدد الموظفين الحكوميين.

ولفت المراقبون إلى أن عدد الموظفين في مصر 6.3 مليون مواطن بنسبة 7% من عدد السكان، نصفهم في قطاعات الطب والتعليم والشرطة والجيش، في حين أن هناك 6 ملايين موظف في إنجلترا، بنسبة 9.4% من عدد السكان، وفي ألمانيا 5.7 مليون موظف بنسبة 7.1 % من عدد السكان، وفي فرنسا 5.5 مليون موظف بنسبة 8.32 % من عدد السكان.

وأوضحوا أن قطاع الصحة يوجد به نقص شديد عند المقارنة بالمعدل العالمي، وفي مصر طبيب لمعالجة 800 مواطن، في حين أن المتوسط العالمي طبيب لكل 350 مواطنًا.

وأكد مراقبون، أن مصر تحتاج خدمات من موظفين أكبر من هذا العدد في حالة إعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة، على افتراض التعامل على أساس الكفاءة والإنتاجية، وإعادة تأهيل وتوزيع.

وأشاروا إلى أن أسباب عدم الاستفادة من هذا العدد من الموظفين يتعلق بحالات فساد في بعض المؤسسات، وليس مرتباطاً بالعدد، لافتين إلى أن ساعات العمل التي تقدر بـ8 ساعات يوميًا، تكون فاعليتها الحقيقية 25 دقيقة في اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com