الأزهر يدعو المصريين لعدم الانجراف وراء دعوات العنف

الأزهر يدعو المصريين لعدم الانجراف وراء دعوات العنف

القاهرة- هنأ الأزهر الشريف الرئيس والشعب ورجال الشرطة في مصر بمناسبة عيد الذكرى الخامسة لثورة 25 كانون ثان/يناير وعيد الشرطة، ودعا المصريين إلى ”عدم الانجراف وراء دعوات التخريب والعنف“.

ودعا الأزهر في بيان جموع المصريين إلى ”أن تكون هاتان المناسبتان حافزا لهم للعمل والبناء للتقدم بالوطن والنهوض به، بعد أن أكمل الشعب بناء تجربته الديمقراطية واستكمل خارطة الطريق السياسية ، لتبدأ مرحلة العمل والبناء“.

وأضاف البيان: ”ويؤكد الأزهر الشريف ثقته في أن الشعب المصري لن ينجرف إلى دعوات التخريب والعنف التي أطلقتها بعض الأنظمة والجماعات المشبوهة في الداخل والخارج، تلك الجماعات التي لا يهمها إلا أن تحقق مصالحها الحزبية والسياسية المغرضة حتي لو كان ذلك على حساب دماء المصريين وأرواحهم“.

وكان ما يسمى ”التحالف الوطني لدعم الشرعية “ بمصر، أعلن مساء  الأحد، عن 35 نقطة حددها للتظاهر والحشد ضد السلطات الحالية في القاهرة ومحافظة الجيزة(غربي العاصمة)، في الذكرى الخامسة لثورة يناير/ كانون ثان 2011، التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وفي بيان نشر على صفحته الرسمية على ”فيسبوك“، تحت عنوان ”للميادين راجعين … الثورة في الميدان“، قال التحالف المؤيد لمحمد مرسي ”غدا يومكم وتلك ثورتكم تنتظر غضبة تنتصر للوطن ولحقوق الشعب، ثورة يناير يجب أن تبقى في الميادين، تهتف للحريات وللكرامة وللمطالب العادلة وتنحاز للإرادة الشعبية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com