مصر.. الشقق المفروشة صداع في رأس ”الداخلية“

مصر.. الشقق المفروشة صداع في رأس ”الداخلية“

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

تحوّلت الشقق المفروشة بالقاهرة إلى صداع في رأس الأجهزة الأمنية، وأصبح رصدها الشغل الشاغل لأجهزة المباحث والتحريات، خاصة في مناطق ”وسط البلد، الهرم، فيصل، إمبابة، الزاوية الحمراء، المطرية، 6 أكتوبر، الشيخ زايد، شبرا الخيمة“، وذلك مع اقتراب الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وقال مصدر أمني في المباحث العامة لمديرية أمن القاهرة، إنّ رصد ومتابعة الشقق المفروشة التي يتم تأجيرها لفترات زمنية قليلة لمجموعات وأشخاص أمر طبيعي من جانب أجهزة الأمن، وتزداد هذه المتابعة مع اقتراب الأحداث المهمة مثل ثورة 25 يناير، ولكن هذه المرة وضعت وزارة الداخلية حالة المتابعة لتلك الشقق في المرتبة الأولى لعمل الأجهزة الأمنية، لاسيما أن العمليات الإرهابية التي حدثت في الشهر الأخير جاءت من أفراد يقطنون شققًا مفروشة، ويتحركون بشكل جماعي لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية، والتي كان آخرها انفجار عقار الهرم.

وأوضح المصدر لشبكة إرم الإخبارية، أن التنظيمات النوعية لجماعة الإخوان المسلمين تحركت بكثافة في تأجير شقق مفروشة بمناطق متفرقة في القاهرة والجيزة، وذلك للاستقرار فيها للتجهيز للمظاهرات من جهة، وعمليات العنف من جهة أخرى مع اقتراب 25 يناير، لاسيما بعد نجاح الملاحقات الأمنية لعناصر الجماعة في منازلهم ومقرات إقامتهم، فكانت الأوامر من جانب قيادات الجماعة باتخاذ العناصر الشقق المفروشة مقرات حول المناطق الخاصة بمهامهم قبل وأثناء ذكرى 25 يناير.

يأتي ذلك في الوقت التي صعّدت فيها الأجهزة الأمنية المداهمات لشقق مفروشة بالإيجار في منطقة وسط البلد وإمبابة ومدينة 6 أكتوبر والشيخ زايد.

 ولفت المصدر، إلى أن عناصر الأمن تتعامل بشكل مباشر مع السماسرة لإمدادهم بوثائق الرقم القومي للكشف على المستأجرين، والتحرك بحقهم في إطار الضربات الاستباقية، بالإضافة إلى انتشار عناصر أمنية في المناطق المعروفة بالشقق المفروشة للقيام بالتحريات عن الأشخاص الغريبة عن أهالي تلك الأحياء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com