تراشق مصري-تركي على المستوى الرسمي

تراشق مصري-تركي على المستوى الرسمي

المصدر: القاهرة- شوقي عصام

شهدت الساعات الأخيرة، تراشقًا معلنًا على المستوى الدبلوماسي بين الخارجية المصرية والرئاسة التركية عبر المتحدثين الرسميين، وذلك قبل ساعات من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

التراشق جاء عندما خرج المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، للحديث عن وضع العلاقات المصرية ـ التركية، ليبرر توقف هذه العلاقات بما وصفه بحدوث انقلاب عسكري في مصر، والتخلص من الرئيس الشرعي محمد مرسي.

المتحدث باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، اعتبر في بيان تلك التصريحات، تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية المصرية، وصادرة من غير ذي صفة، ولا تحرك ساكنًا في مصر التي تمضي بخطوات ثابتة نحو التنمية والرخاء والوفاء بتطلعات الشعب المصري.

وطالب ”أبو زيد“ المسؤولين الأتراك إلى التوقف عن التدخل في الشأن المصري والإصرار على إنكار حقيقة وضع مصر الدولي، والالتفات إلى الانتهاكات التي تشهدها تركيا كل يوم ضد مواطنيها من المطالبين بحقوقهم في التعبير عن الرأي والأكاديميين من أصحاب المواقف الوطنية المستقلة والأقليات المهمشة والمغبون حقها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com