طوارئ في ”دعم مصر“ بعد رفض قانون ”الخدمة المدنية“

طوارئ في ”دعم مصر“ بعد رفض قانون ”الخدمة المدنية“

المصدر: القاهرة- حسن خليل

شهد ائتلاف ”دعم مصر“ الذي يقوده اللواء سامح سيف اليزل،وكيل جهاز المخابرات السابق،ارتباكاً شديداً خلال الساعات الماضية،بعد أن رفض غالبية النواب قانون الخدمة المدنية الجديد،والذي أثار غضب الكثير من المواطنين عقب إصداره.

وقد رفض القانون 332 نائباً، فيما وافق 150 نائبا ًعليه،وامتنع 7 نواب عن التصويت، وذلك بعد إعلان ”سيف اليزل“ قبل انعقاد الجلسة بساعات،عن أن نواب الائتلاف سيصوتون بالموافقة على القانون،معللاً ذلك بوجود بعض الآثار السلبية التي قد تترتب على إلغائه،أهمها وضع الحكومة أمام أزمة مالية،نتيجة حتمية استرجاع الخصومات المالية التي طبقت على الموظفين،منذ صدور القانون في الأشهر الماضية.

وقال مصدر لشبكة إرم الإخبارية،إن ”سيف اليزل“ أبلغ نواب الائتلاف بغضبه الشديد من تغير المواقف تحت قبة البرلمان،رغم الاتفاق المسبق مع نواب الائتلاف على تمرير القانون، مشيرًا إلى أن نواب الائتلاف أرادوا كسب ود موظفي دوائرهم الانتخابية برفض القانون،والمتاجرة برفضه لتوضيح اتخاذهم موقف ضد الحكومة،وإيهام المواطنين بخروجهم من عباءة الائتلاف.

وأوضح، أن نواب الائتلاف،أبلغوا اليزل، بحتمية رفض القانون أثناء الاجتماع الأخير للائتلاف،في أحد الفنادق، إلا أنه رفض ذلك وحثهم على الموافقة،مع إمكانية تعديله خلال الفترة المقبلة.

وقال أحد نواب الائتلاف،الذي رفض القانون في تصريحات لشبكة إرم الإخبارية،إن تمرير القانون كان سيعطي أثرًا سيئًا للنواب في دوائرهم،لكونه يعد أول اختبار شعبي لهم.

 وأكد النائب،أن الرأي العام يعتقد بأن نواب الائتلاف يسيرون وفقاً لتعليمات ”سيف اليزل“ وهو أمر غير صحيح،مشيرًا إلى أن اجتماعات الائتلاف لم تكن سوى بغرض التشاور، لأن لكل نائب شخصيته المستقلة التي ترفض إملاء الأمور عليها،بحسب تعبيره.

وأضاف المصدر،أن سيف اليزل دعا لعقد اجتماع طارئ لنواب الائتلاف، من المقرر انعقاده السبت المقبل،لإعادة ترتيب الأوضاع داخل الائتلاف،بعد أن ظهرت في الأفق بوادر الانقسام وتغيير القرارات التي يتم اتخاذها داخل الائتلاف تحت قبة البرلمان،أثناء التصويت عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com