صحيفة مصرية تعتذر لمرشد الإخوان في سابقة نادرة

صحيفة مصرية تعتذر لمرشد الإخوان في سابقة نادرة

القاهرة ـ قدم رئيس تحرير صحيفة ”الأخبار“ المصرية شبه الرسمية اليوم الجمعة، اعتذاره  للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وأسرته عن نشر عنوان يحتوي على لفظ يُعد مُسيئا بالعامية المصرية.

وقال رئيس التحرير، ياسر رزق، إن العنوان الذي أثار الجدل، يُعبّر عن نوع الجراحة، التي خضع لها بديع مصاغا صياغة بها قدر من ”الإثارة الصحفية“.

وأضاف رزق أن البعض ”وجد في العنوان شماتة في المرض، وهو ما لا أقصده بأي حال وليس من طبائعي الشخصية. بينما فهم البعض منه تعريضا أحرص طوال حياتي المهنية على العزوف عنه“.

وتابع، ”وجدت أنه لزاماً علي من باب الاستقامة الشخصية والمهنية، أن أعتذر للدكتور محمد بديع، إن كان شعر وأسرته بإساءة شخصية من العنوان الذي كتبته، وأعتذر من قبله ومن بعده لمن فهم العنوان على غير ما قصدت“.

وفي سياق آخر، طالب رزق، مرشد الإخوان محمد بديع ـ المحكوم عليه بالإعدام ـ  بـ“الاعتذار للأمة“.

يشار إلى أن الخبر، الذي نُشر في صدر الصفحة الأولى لصحيفة ”الأخبار“، تناول إصابة بديع بـ“الفتاق“، والذي أُصيب به بسبب جلوسه لفترات طويلة، بالإضافة إلى عوامل أخرى تتعلق بالتقدم في السن، وفقا لفريق الدفاع عنه، ولكن استخدام لفظ مُشتق من اسم المرض، ويعتبر نابياً في الثقافة المصرية، أثار جدلا في الأوساط الصحفية وبمواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر، أن ياسر رزق وهو الصحفي الوحيد، الذي أجرى حواراً مطولا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إبان توليه وزارة الدفاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com