مصر تنظر بإيجابية إلى دور السعودية الريادي الجديد في المنطقة‎

مصر تنظر بإيجابية إلى دور السعودية الريادي الجديد في المنطقة‎

برلين – أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن مصر تنظر بإيجابية إلى الدور الريادي الجديد الذي تلعبه السعودية في المنطقة، رغم الانتقادات المتزايدة الموجهة في أوروبا لهذا الدور، بسبب قضايا حقوق الإنسان.

وقال شكري في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية: ”لا يمكنني القول بأن السعودية حلّت محل مصر في هذا الدور، لكن مصر مرّت خلال الأعوام الأربعة الماضية بفترة اضطراب، وركزت لذلك بصورة أقوى على الوضع السياسي الداخلي“.

وأضاف شكري: “ قيام السعودية الآن بدور أكثر أهمية في التطورات الإقليمية والدولية يعتبر أمرا مهما، ويتعين تقييمه في ضوء النتائج التي يتم إحرازها“.

ومن ناحية أخرى، حمّل شكري إيران وحدها مسؤولية التصعيد الأخير بين الرياض وطهران، وقال: ”يتعين حماية أمن منطقة الخليج العربي وأمن المصالح القومية للدول العربية من التدخلات ومحاولات زعزعة الاستقرار من قبل قوى لا تنتمي لهذه المنطقة“.

وأكد شكري أن أمن مصر مهم أيضا لألمانيا، مكملاً: ”أعتقد أنه يصب في المصلحة الألمانية أن تكون مصر قوية وآمنة ومستقرة، لأن ذلك سيكون له تأثيرات إيجابية للغاية على باقي المنطقة وعلى أمن أوروبا أيضاً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com