مصر.. جنينة ​أول مسؤول يمثل أمام البرلمان​​‎

مصر.. جنينة ​أول مسؤول يمثل أمام البرلمان​​‎

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - حسن خليل

قالت مصادر لشبكة إرم الإخبارية، إن أكثر من 150 نائبًا أبدوا رغبتهم لدى رئيس البرلمان، الدكتور علي عبدالعال، بحتمية حضور المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، للمساءلة أمام البرلمان، بعد التقرير الصادر من اللجنة المكلفة بالتحقيق في تصريحاته، الذي يفيد بأن حجم الفساد في مصر تجاوز 600 مليار جنيه.

وكان جنينة، قد صرح ​​بحجم الفساد، دون أن يذكر المدة الزمنية، وهو ما أثار حفيظة الرأي العام، خاصة في ظل دعوات تطالب بالتظاهر ضد النظام الحاكم في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، وإظهار حجم الفساد على أنه في العام الماضي، ما تسبب في تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتشكيل لجنة تقصي حقائق، حول هذه التصريحات.

وأصدرت اللجنة، تقريرها خلال الساعات الماضية، ​وجاء مخالفاً ​لتصريحات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

وأوضح المصدر، أن النواب تنتابهم حالة من الغضب، منذ إصدار تقرير اللجنة، وما تضمنه من تفصيلات وتوضيحات، ناقضت تصريحات ”جنينة“، إلا أن رئيس البرلمان وعدهم بأن يكون ذلك الأمر ضمن أولويات البرلمان، أوائل الأسبوع المقبل.

وأكد أن المستشار هشام جنينة سيكون أول ​مسؤول​ يمثل أمام البرلمان المصري، الذي عقد أولى جلساته خلال الأيام الماضية، مشيرًا إلى أن عددًا كبيرًا من النواب سيطالبه بتقديم استقالته، وحفظ ماء وجهه أمام الرأي العام، بعد تصريحاته المثيرة وغير الحقيقية.

ارتباك منذ البيان

وفي نفس السياق، قال مصدر داخل الجهاز المركزي للمحاسبات، في تصريحات لشبكة إرم، إن المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز، يعيش حالة من الارتباك منذ إصدار بيان اللجنة، وإمكانية محاكمته حال تقديم استقالته أو خروجه من منصبه، ومن ثم يبحث عن مخرج للأزمة الراهنة.

وقال أحد العاملين بالجهاز، إن غالبية موظفي الجهاز يرون أن تصريحات جنينة عن حجم الفساد قبل الذكرى الخامسة للثورة، أساءت الظن بموظفي الجهاز، وتصنيفهم على أنهم يعملون ضد ​النظام الحاكم، رغم أن طبيعة عملهم لا علاقة لها بأي نظام سياسي قائم.

وأوضح المصدر، أن عددًا كبيرًا من موظفي الجهاز، يناقشون إمكانية إصدار بيان يوقع عليه الموظفون بالجهاز، لإعلان رفضهم لتصريحات جنينة، وتنصلهم منها، وتوضيح موقفهم تجاه ما تشهده الساحة والرأي العام بسبب هذا الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com