انتخاب علي عبد العال رئيسا للبرلمان المصري الجديد

انتخاب علي عبد العال رئيسا للبرلمان المصري الجديد

المصدر: القاهرة - حسن خليل

القاهرة – انتخب أعضاء البرلمان المصري الجديد علي عبد العال رئيسا لمجلس النواب الذي انتخب بعد ثلاث سنوات من حل البرلمان السابق الذي كان يهيمن عليه الإسلاميون.

وفاز عبد العال (67 عاما) وهو أستاذ في القانون الدستوري والإداري بجامعة عين شمس بعد حصوله على 401 صوت. وكان ينافسه 7 مرشحين آخرين.

وتقدم للمنصب 7 مرشحين، تم منح كل منهم 3 دقائق للتعريف بنفسه، وأدلى 585 نائبًا بأصواتهم، وبلغت الأصوات الصحيحة 580 صوتًا، و5 أصوات باطلة.

وتنافس على المنصب إلى جانب الدكتور علي عبدالعال في انتخابات رئاسة المجلس، كل من النائب المستقل كمال أحمد، أقدم النواب البرلمانيين في المجلس الحالي، وحصل على ”36 صوتاً“ والدكتور علي المصيلحي، وزير التضامن الاجتماعي في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، والفائز بعضوية المجلس بصفة ”مستقل“ وحصل على ”110 صوتاً“، والإعلامي توفيق عكاشة، النائب المستقل وأحد الإعلاميين المثيرين للجدل ”25 صوتًا“، والنائب عيد هيكل ”4 أصوات“، وخالد أبو طالب، الذي وصف نفسه بأنه مرشح النواب الشباب ”3 أصوات“، ومحمد العتماني ”صوت واحد“.

وتجرى انتخابات رئاسة المجلس، بالاقتراع السري المباشر، وبالأغلبية المطلقة لعدد الأصوات الصحيحة، وإذا لم يحصل أحد المرشحين على نسبة الـ50%+1 ، تجرى الإعادة بين الحاصلين على أعلى 2حصداً للأصوات.

وكان مجلس النواب قد عقد جلسته الإجرائية الأولى اليوم برئاسة النائب المعين بهاء أبو شقة 77 عاما باعتباره أكبر الأعضاء سنا وشاركه في رئاسة الجلسة أصغر نائبين سنا.

رئيس البرلمان الجديد

وكان ”عبد العال“ قد حصل دعم الاتئلاف الذي ينتمي له ”دعم مصر“ والذي يمثل الأغلبية داخل المجلس في الانتخابات التي جرت داخل الائتلاف لاختيار مرشح له لرئاسة المجلس،حيث تنازل النائب الدكتور أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر السابق، وعضوالائتلاف عن الترشح ليكون“عبد العال“مرشحاً للائتلاف.

يذكر أن“عبد العال“ كان قد فاز في الانتخابات البرلمانية ضمن قائمة ”في حب مصر“ التي قادها اللواء سامح سيف اليزل وكيل جهاز المخابرات السابق، ممثلاً عن محافظة أسوان.

ويعمل عبد العال أستاذاً للقانون بجامعة عين شمس، ولعب دوراً كبيراً في صياغة وإعداد عدد كبير من القوانين منذ ثورة 25 يناير 2011 بتكليف من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولى إدارة شئون البلاد بعد الثورة، إلى جانب استمراره في المشاركة في مشروعات قوانين هامة بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي لإدارة شؤون البلاد.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية المصرية قد جرت لشغل 568ؤمقعداً منهم 120مقعداً بنظام القائمة، إلى جانب  448 مقعداً بالنظام الفردي،إضافة لـ 28 نائباً تم تعيينهم من قبل رئيس الجمهورية- وفقاً لنسبته التي يقررها الدستور ليكون إجمالي البرلمان 596 نائباً.

مؤهلات ومؤلفات 

وحصل ”عبد العال“ على ليسانس حقوق  بتقدير جيد جداً ودبلوم القانون العام في مايو 1973 بتقدير جيد جداً ودبلوم القانون الجنائي في مايو 1974 وجميعها من كلية الحقوق بجامعة عين شمس، قبل أن ينال درجة دكتوراة الدولة في القانون من باريس في مارس عام 1984 بتقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف.

وشغل رئيس البرلمان المصري الجديد منصب وكيل النائب العام عام 1973، كما عمل معيداً بقسم القانون العام بكلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1974 وخبيراً دستوريا بمجلس الشعب عام 1992.

 ويعد فوز“عبد العال“ عودة جديدة للبرلمان بعد أن كان خبيراً به أثناء رئاسة الدكتور فتحي سرور، رئيس المجلس الأسبق.

وللدكتور عبد العال عدد من المؤلفات، منها ”مسؤولية الدولة عن أعمال السلطة القضائية“- رسالة دكتوراة باللغة الفرنسية عام 1984، و“التعليم الإداري“- بالإشتراك مع د. محمد سعيد عام 1984 و“القانون الإسلامي“ عام 2014 و“القضاء الدستوري“ عام 2014 و“الحريات العامة“ عام 2014.

وبانعقاد المجلس تكون ”خارطة الطريق“ التي كان تم إعلانها بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي قد اكتملت بصورة تامة، حيث جرى إعداد دستور جديد للبلاد وانتخاب رئيس للجمهورية وانتخاب برلمان جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com