جدل في الجلسة الأولى للبرلمان المصري بسبب مرتضى منصور

جدل في الجلسة الأولى للبرلمان المصري بسبب مرتضى منصور

المصدر: القاهرة - حسن خليل

أثار المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، وعضو مجلس النواب المصري، الجدل، بعد أدائه اليمين الدستورية، خلال الجلسة الأولى للبرلمان، التي تعقد اليوم، في أول برلمان بالبلاد منذ ثورة 30يونيو.

وأدى رئيس الزمالك اليمين، مضيفاً إليه كلمة ”مواد“ قبل كلمة ”الدستور“، حيث قال: ”أقسم بالله العظيم، أن أحافظ مخلصاً على النظام الجمهوري، وأن أحترم (مواد) الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن، ووحدة وسلامة أراضيه“.

وكان منصور قد صرّح، قبل دخوله الجلسة، بأن لن يقسم اليمين على كافة مواد الدستور، وقد قام بتنفيذ ذلك، بعد أن خالف النص الدستوري لأداء اليمين، بإضافة كلمة ”مواد“، وهو ما يعد إخلالاً باليمين الذي يمارس سلطاته وفقاً لأدائه.

وقال خبراء قانون، إنّ عضوية رئيس نادي الزمالك مرهونة بأداء اليمين الدستورية المنصوص عليها في الدستور، والإخلال بها يعد إخلالاً بنص الدستور وعدم احترامه.

وأضاف خبير، أنه حال التقدم بشكوى أو لفت نظر رئيس المجلس لأداء رئيس نادي الزمالك للقسم بهذه الإضافة، سيجبره على إعادة حلف اليمين مرة أخرى، أو تقديم استقالته، إذا كان غير مقتنع بالدستور، قائلاً: ”ممارسة مهام عمل النائب مرتبط بأداء اليمين الدستورية، وفقا للنص الدستوري والقانوني“.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية المصرية، قد جرت لشغل 568 مقعداً، منها 120 بنظام القائمة، إلى جانب 448 نائباً، بالنظام الفردي، مع 28نائباً، تم تعيينهم من قبل رئيس الجمهورية، وفقاً لنسبته التي يقررها الدستور، ليكون إجمالي البرلمان 596 نائباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com