مصر.. حزب ساويرس يتربص بانهيار ”دعم مصر“ لتشكيل الحكومة

مصر.. حزب ساويرس يتربص بانهيار ”دعم مصر“ لتشكيل الحكومة

المصدر: القاهرة - حسن خليل

أكد مصدر داخل ائتلاف ”دعم مصر“، أن منسق عام الائتلاف اللواء سامح سيف اليزل يجري اتصالات مكثفة ومفاوضات مع النائبين مصطفى بكري، أحد أشهر البرلمانيين في مصر، ورئيس حزب المحافظين أكمل قرطام، لإقناعهما بعدم الترشح لمنصب وكيل المجلس في الجلسة الأولى للبرلمان، المقرر لها خلال الساعات المقبلة.

وكانت حالة من الغضب قد انتابت بكري وقرطام، بعد خسارة الأول في الانتخابات الداخلية التي أجريت خلال الساعات الماضية داخل الائتلاف، لاختيار مرشحيه في مناصب رئاسة المجلس والوكيلين، حيث فاز الدكتور علي عبدالعال، الفقيه الدستوري بالتزكية، لكي يكون مرشح الائتلاف على رئاسة المجلس فيما فاز النائبين السيد الشريف وعلاء عبدالمنعم، للترشح لمنصب وكيلي المجلس، بعد أن حصد الأول 171 صوتا والثاني 155 صوتا، وجاء بكري في المرتبة الثانية بـ124 صوتا.

بداية النهاية

وأعلن بكري، الترشح لمنصب وكيل البرلمان خلال الجلسة الأولى، في الوقت الذي أكد فيه قيادي بالائتلاف أن ترشح بكري يعني فصله من ائتلاف ”دعم مصر“ رغم كونه أحد قياداته، حيث من غير المقبول أن تكون قيادات الائتلاف أول من يكسر اللوائح والاتفاقات التي سبقت عملية التصويت، لتوحيد الجبهة الداخلية قبل انعقاد البرلمان.

وأوضح المصدر، لشبكة إرم الإخبارية، أن اللوء سيف اليزل أجرى اتصالا مع بكري عقب مغادرة الفندق الذي شهد الانتخابات الداخلية، إلا أن بكري لم يستجب بشكل قاطع وهو نفس الموقف الذي اتخذه قرطام.

ومن المتوقع أن تكسر النائبة مارجريت عازر، عضو الائتلاف، الاتفاق واللوائح هي الأخرى بترشحها لنفس منصب وكيل البرلمان، رغم خسارتها مثل بكري في الانتخابات الداخلية، وهو ما وصفه قيادي بالائتلاف، بـ“بداية النهاية“.

وأكد مصدر داخل الائتلاف، أنه في حال ترشح أعضاء الائتلاف في الجلسة الأولى رغم فشلهم في الانتخابات، فهذا سيعطي انطباعا سيئا لدى الرأي العام، بأن أعضاءه ليسوا على قلب رجل واحد، إلى جانب بث حالة من الفرقة داخله، الذي يضم الآن قرابة 345 نائبا.

”المصريين الأحرار“

واستكمل المصدر، بأن الجلسة الأولى قد تشهد انهيار الائتلاف، قبل بداية العمل الحقيقي والرسمي لأعضائه، حال خروج الكثير عن الأعراف الخاصة به، وهو ما يصب في مصلحة حزب ”المصريين الأحرار“ الذي أسسه المهندسس نجيب ساويرس، باعتباره أكبر الأحزاب حصدا لمقاعد النواب بـ65 نائبا، وأنه في حالة انهيار ”دعم مصر“، كما هو متوقع، يكون ”المصريين الأحرار“ صاحب الحق في تشكيل الحكومة حال رفض نواب الشعب لحكومة الرئيس.

وقال قيادي بحزب ”المصريين الأحرار“ إن حزبه جاهز بكل الإمكانيات، ولديه العديد من الكوادر القادرة على تشكيل الحكومة وإدارة البلاد في أي وقت، سواء كان ذك من خلال اختيار عناصر من أعضاء الحزب في حكومة الرئيس أو تشكيل حكومة الأكثرية، حال رفض البرلمان للحكومة الحالية أو المعروضة عليه من قبل رئيس الجمهورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com