خلافات في ائتلاف ”دعم مصر“ حول منصب وكيل البرلمان

خلافات في ائتلاف ”دعم مصر“ حول منصب وكيل البرلمان

المصدر: القاهرة - علاء سعيد

أعلن النائب مصطفي بكري، أحد مؤسسي إئتلاف ”دعم مصر“، صاحب أكبر تحالف داخل مجلس النواب المصري بـ345 نائبا، عن ترشحه مستقلا لمنصب وكيل المجلس، مخالفا قرار الائتلاف.

وأجرى ائتلاف ”دعم الدولة“ تصويتا داخليا خلال اجتماع عقده، السبت، بالقاهرة للاستقرار على مرشحيه لمناصب رئيس ووكيلي المجلس ورؤساء ووكلاء اللجان النوعية، أسفر عن اختيار كلا من السيد محمود الشريف (171 صوتا) وعلاء عبدالمنعم (155 صوتا) للترشح على مقعدي وكيل المجلس، وعلى عبدالعال لمنصب الرئيس.

وخسر بكري بحصوله على 124 صوتا قبل أن ينفي انسحابه من الائتلاف.

وبلغ عدد الأعضاء الحاضرين الذين أدلوا بأصواتهم فى الانتخابات الداخلية للائتلاف 366 صوتا منهم 18 صوتا باطلا.

وأغضبت إدارة التصويت، بكري، الذي سجل اعتراضه عليه موجها الاتهامات إلى أطراف لم يسمها بإجراء تحالفات لدعم الأسماء التي فازت.

وقال بكري لشبكة إرم الإخبارية، إنه لن يرضخ للطريقة التي يدار بها ائتلاف ”دعم مصر“ ولن يرضى بنتيجة التحالفات التي جرت، مشيرا إلى أن نوابا بالتحالف أمروا بعض النواب بدعم أسماء بعينها.

وأضاف أنه سيتجه للترشح لمنصب الوكيل بشكل مستقل ولن يلتزم بالقرارات الصادرة عن التصويت، وأنه سيستمر كنائب داخل الائتلاف، وهو ماردت عليه قيادات في تصريحات صحفية بأن الائتلاف سيفصل أي عضو لا يلتزم بالقرارات.

وكان رئيس حزب المحافظين وعضو ائتلاف ”دعم مصر“، أكمل قرطام، قد اعترض أيضا على عملية التصويت، وأعلن ترشحه لمنصب وكيل المجلس مستقلا.

وقال قرطام أن عملية التصويت التي جرت تجعل الائتلاف أقرب إلى حزب سياسي وهو أمر مرفوض، علي حد قوله .

وقال القيادي بالائتلاف، النائب عبدالفتاح محمد، بعد خسارته في عملية التصويت على منصب الوكيل إنه يرحب بنتائج التصويت وملتزم بها.

وحول تهديد بكري وقرطام بالترشح كمستقلين، أوضح محمد: ”هناك لائحة داخل الائتلاف، من لا يلتزم به سيكون مصيره الفصل“.

وكان 10 نواب داخل ”دعم مصر“ الذي يبلغ عدد نوابه 345 نائبا، أعلنوا ترشحهم لمنصب الوكيل، ما أدى لزيادة الخلافات داخل الكيان الجديد، وتزايد حدة الخلافات بعد عملية تصويت أقصت أسماء كبيرة ومؤسسة للكيان مثل مصطفي بكري والنائب مارجريت عازر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com