عائلات مصرية تؤكد اختطاف 21 من أبنائها في ليبيا

عائلات مصرية تؤكد اختطاف 21 من أبنائها في ليبيا

المصدر: القاهرة - علاء سعيد

أكدت عائلات مصرية لشبكة إرم الإخبارية نبأ اختطاف أبنائهم في ليبيا، وكانت وسائل إعلام مصرية تحدثت عن اختطاف 21 شابا مصريا من جهات مجهولة في ليبيا دون تأكيد الخبر.

وقال ذوو المختطفين إن أبناءهم اختفوا منذ 31 ديسمبر الماضي، وقال ”م،أ“ شقيق أحد الشباب لشبكة إرم الإخبارية إن جمال سعد طه، والد اثنين من الشباب المخطوفين تلقى اتصالاً من أحد أقاربهم في ليبيا أبلغهم باختطاف 21 شاباً من إحدى قرى مركز مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بصعيد مصر، خلال تواجدهم بمنطقة ”زلة“ التابعة لـ“كفرة“ دون التعرف على هوية الجماعة التي اختطفتهم .

وأضاف ”م، أ“ أن أهالي المختطفين قلقون على مصير أبنائهم وقد أبلغوا وزارة الداخلية، لكن المسؤولين طلبوا من ذوي المفقودين عدم التحدث إلى وسائل الإعلام وإبقاء الأمر طي الكتمان إلى حين التعرف على ملابسات الاختطاف والجهة المسؤولة.

وأكد أن عائلات المختطفين يتملكهم الخوف ولم يعودوا قادرين على الصبر ويخشون أن يكون مصير أبنائهم مثل مصير من قتلتهم الجماعات المتشددة في ليبيا. “ .

وذكر“ م، أ“ أن من بين المخطوفين كل من: ”أحمد عبدالجواد زغبي جمال عبدالباسط عبد العظيم، محمود عبدالجواد زغبي، جمال ماهر سليمان، محمد مجدي ماهر، ربيع أحمد علي، عمر نصار حسان محمد، محمد وحيد باهي طه، بهاء عبدالحكيم طه، محمد سالم سليمان، سلمان سالم سليمان، سعداوي عبدالحفيظ عبدالستار، حسن حامد سليمان، هيثم جمال سعد طه، هشام جمال سعد طه“ .

وكان تنظيم داعش قد أعدم 21 مصرياً قبطياً كانوا مختطفين لديه في 12 فبراير العام الماضي، ما أسفر عن تدخل الجيش المصري في ليبيا للرد على الخطوة التي أقدم عليها التنظيم الإرهابي الذي قطع رؤوس المختطفين ووضعها فوق أجسادهم أمام أحد الشواطئ الليبيةفي المقابل أكد المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، اليوم، أنه لم تصل أي معلومات بشأن المواطنين المفقودين في ليبيا من أبناء المنيا، موضحا أن الوزارة ستتواصل مع الجهات المختصة لمعرفة حقيقة الموضوع وإعلان التفاصيل كاملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com