الجيش المصري يصعّد هجماته على أوكار الإرهابيين في سيناء

الجيش المصري يصعّد هجماته على أوكار الإرهابيين في سيناء

المصدر: القاهرة – محمود غريب

تصاعدت، اليوم الخميس، وتيرة الهجمات الإرهابية التي تشهدها سيناء بعد أسبوع حافل بالمواجهات بين الأمن المصري والجماعات المتطرفة، قُتل فيها العشرات من المسلحين.

وشنت الطائرات الحربية المصرية، صباح الخميس، هجماتها على أوكار العناصر الإرهابية وقصفت مناطق بالشيخ زويد ورفح، في إطار العملية العسكرية الممتدة تحت عنوان «حق الشهيد»، بالإضافة إلى تمشيطً المناطق الجبلية لملاحقة فلول المسلحين، فيما تم القبض على عدد من المتورطين في مهاجمة قوات الجيش.

وردت الجماعات الإرهابية على العمليات الأمنية للجيش المصري بمهاجمة كمائن أمنية لقوات الجيش، وقتلت مواطناً في الشيخ زويد.

وقال مصدر أمني بمديرية أمن شمال سيناء، لشبكة إرم الإخبارية، إن مسلحين شنوا هجومين أحدهما على كمين للجيش بمنطقتي ”المقاطعة“ و“المهدية“ جنوب رفح، والثاني على كمين قرب مستشفى الشيخ زويد، دون أن يقدّم تفاصيل أخرى عن وجود خسائر بشرية.

وقال مصدر طبي بشمال سيناء إن القصف المتتالي لم يسفر عن إصابات أو قتلى حتى الآن، وهو ما تطابق مع تصريحات أمنيَّة أكدت أن القصف يستهدف بؤر جماعات مسلحة أسفرت عن تدمير عدد كبير من العشش التي يستخدمها المسلحون لشن هجمات ضد قوات الأمن، إلى جانب تدمير سيارات وأسلحة ومواد متفجرة لمسلحين بعدما تركوها وفروا إلى مناطق جبلية.

ومن خلال أربعة بيانات رسمية متتالية حتى الآن؛ كشف المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير أن الحملة نجحت خلال الأيام الماضية من قتل 98 مسلحاً من العناصر الإرهابية، أثناء تبادل إطلاق النيران خلال عمليات الاقتحام والمواجهات مع القوات الأمنية أثناء تنفيذ مهامها، بالإضافة إلى القبض على عدد آخر من المشتبه بهم أثناء عمليات التمشيط والمداهمة لمعاقل وأوكار تلك العناصر.

وتنشط في شبه جزيرة سيناء جماعات مسلحة على رأسهم «بيت المقدس»، التي غيرت اسمها إلى «ولاية سيناء» عقب مبايعة تنظيم «داعش» الإرهابي، فيما تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملات أمنية واسعة لاستهداف تلك العناصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة