مصر.. الجيش يقتل 29 إرهابيًا ويضبط 4 آخرين بسيناء

مصر.. الجيش يقتل 29 إرهابيًا ويضبط 4 آخرين بسيناء

المصدر: القاهرة– محمود غريب

قتلت قوات الجيش المصري 29 إرهابيًا، وألقت القبض على 4 آخرين، بمحيط مدن العريش والشيخ زويد ورفح، وبعض المناطق، والدروب الجبلية بوسط سيناء في إطار الشاملة ”حق الشهيد“.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، إن قوات إنفاذ القانون من الجيشين الثاني والثالث الميداني، مدعومة بالقوات الجوية وعناصر الشرطة المدنية، نفذت عمليات تمشيط بمحيط مدن العريش والشيخ زويد ورفح، وبعض المناطق والدروب الجبلية بوسط سيناء، ما أسفر عن مقتل 29 فردًا من العناصر الإرهابية، خلال تبادل إطلاق النيران مع القوات.

وأشار سمير، إلى أن الحملات، أسفرت أيضًا، عن القبض على 4 آخرين من المشتبه بهم، وضبط بندقية آلية وأخرى خرطوش و6 أجولة، من مادة نترات النشادر، التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة، وتدمير سيارتين وثلاث دراجات نارية تستخدمها هذه العناصر، وتدمير 550 كجم من المواد المخدرة التي تم ضبطها خلال عمليات التمشيط.

وأوضح، أن القوات المصرية تواصل استكمال المرحلة الرئيسة الثانية من العملية الشاملة حق الشهيد، لافتًا إلى وجود نشاط مكثف لقوات تنفيذ القانون بسيناء.

وكان سمير، قد أعلن الأحد عن مقتل 26 فردًا من العناصر الإرهابية، خلال حملة مداهمات، استمرت على مدار السبت، في محافظة شمال سيناء، ضمن العملية العسكرية ”حق الشهيد“، فيما استمرت على مدار الأحد مواجهات عنيفة بين متشددين وقوات الجيش.

خسائر جديدة

وبحسب مصدر أمني، فإن قوات الجيش تقوم بتمشيط مناطق متفرقة من الشيخ زويد ورفح عن طريق طائرات الأباتشي، لملاحقة العناصر الإرهابية التي تتخذ من الجبال مأوىً لهم، لافتًا إلى أن قوات الجيش المصري تواصل تكبيد الإرهابيين خسائر لليوم الثالث على التوالي.

وأضاف، أن الطائرات الحربية F16 تقوم بتمشيط المناطق الجبليانة في أعقاب مواجهات استمرت على مدار الإثنين، تكبدت خلالها الجماعات الإرهابية خسائر كثيرة، وبدأت تنحصر في مناطق بدت محددة لقوات الجيش المصري.

ونقلت شبكة إرم الإخبارية، عن مصادر أمنية، الأحد، توجيه الجيش المصري «ضربات قويّة» إلى الجماعات الإرهابية في سيناء على مدار الـ48 ساعة، من خلال استهداف أوكارهم ومعاقلهم التي يشنون منها هجمات على قوات الجيش والشرطة، فيما تم إلقاء القبض على «إرهابي خطير» وضبط كمية كبيرة من المتفجرات، في إطار حملة أمنية موسعة بدأتها القوات المصرية.

وتنشط في شبه جزيرة سيناء، جماعات مسلحة على رأسها «بيت المقدس»، التي غيرت اسمها إلى «ولاية سيناء» عقب مبايعة تنظيم «داعش» الإرهابي، فيما تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملات أمنية واسعة لاستهداف تلك العناصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com