مصر.. تغييرات واسعة بمناصب تنفيذية ومحلية

مصر.. تغييرات واسعة بمناصب تنفيذية ومحلية

المصدر: القاهرة– محمود غريب وهبة أنيس

كشفت مصادر حكومية عن حركة تغييرات واسعة ومرتقبة على مستوى الجمهورية، تشمل رؤساء المدن والمراكز، في أعقاب تغييرات طالت ما يقرب من نصف المحافظين الأسبوع الماضي.

مصادر من داخل وزارة التنمية المحلية، قالت لشبكة إرم الإخبارية إن تغيرات واسعة برؤساء المدن والمراكز عقب أولى جلسات مجلس النواب، بهدف ضخ دماء جديدة في دولاب العمل التنفيذي على مستوى الجمهورية، لإحداث نقلة نوعية في الخدمات الجماهيرية.

وأضافت أن وزير التنمية المحلية الدكتور أحمد زكي بدر، عقد اجتماعا مؤخرا بعدد من المحافظين الجدد والقدامى، بهدف مناقشة جملة من الملفات، يأتي على رأسها حركة تغييرات مرتقبة في رؤساء المدن والمراكز.

وأشارت المصادر إلى أن بدر شدد على أهمية العمل على إنجاز المشاريع الحالية وعقد اجتماعات دورية برؤساء المدن والمراكز، لتغيير النظرية السلبية تجاه المسؤولين التنفيذيين في المحافظات وحل الأزمات الخدمية والجماهيرية.

قانون الإدارة المحلية الجديد

وكشفت ذات المصادر، عن أن وزير التنمية المحلية يجري مراجعة قانون الإدارة المحلية الجديد لإجراء تعديلاته عليه بما يتوافق مع مواد الدستور الجديد تمهيدا لعرضه على البرلمان، أثناء مناقشة برنامج الحكومة، عقب انعقاد المجلس في العاشر من الشهر الجاري.

وكان بدر قد قال إن إصدار قانون الإدارة المحلية، سيكون على رأس أولويات البرلمان الجديد، متوقعا إصدار إقرار القانون الجديد للإدارة المحلية عام  2016 لأنه سينظم عملية الانتخاب وصلاحيات المجالس الشعبية المحلية بالمحافظات.

وأوضح، أن العام الجديد سيشهد إجراء انتخابات المحليات بعد إقرار قانون المحليات الجديد، إضافة إلى تطوير منظومة التدريب لتشمل القيادات المحلية وجميع العاملين بالمحليات وتطوير مهارات المرشحين، لخوض انتخابات المحليات مع توجيه اهتمام خاص للشباب والمرأة.

استعدادات حزبية لانتخابات محلية

من جانبه، تجري الأحزاب والقوى السياسية والتكتلات التي لم يحالفها الحظ في الانتخابات البرلمانية السابقة، استعدادات مكثّفة لخوض انتخابات المحليات التي تجري على كافة محافظات الجمهورية، تعويضًا للخسارة.

يأتي هذا فيما تجري أحزاب وتكتلات، تنسيقا فيما بينها، لوضع تصور عام لتلاشي الأزمة التي وقعت خلال الانتخابات البرلمانية المنقضية، وتحقيق جملة من الأهداف بعيدة المدى والاستفادة من الأخطاء التي وقعت في السابق.

ومن جانبه، أشار نائب رئيس حزب المؤتمر حسين أبو العطا، إلى ضرورة تعديل قانون الإدارة المحلية، لتلاشي الأخطاء التي وقعت في الانتخابات البرلمانية السابقة، معتبرا أن الحزب يرهن مشاركته في الانتخابات المحلية بتعديل القانون الذي سيعرض على مجلس النواب المرتقب.

ودعا أبو العطا، إلى ضرورة زيادة تمثيل الشباب في المجالس المحلية، بنسبة 25%، نظرا لأهمية الاعتماد على عقول الشباب وطاقتهم وإعداد قادة من الشباب، خاصة من خلال العمل الجماهيري والعمل السياسي استعدادًا للدورة البرلمانية المقبلة.

وكانت مصر، قد أنهت انتخابات مجلس النواب على 448 مقعدا فرديا (226 مرحلة أولى و222 مرحلة ثانية)، و120 (60/60) مقعدا من القوائم المغلقة في أنحاء الجمهورية، حيث يبلغ عدد مقاعد البرلمان 568 مقعدا، إضافة إلى 5% قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعيينهم مؤخرا، وفق ما أقره الدستور المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة