مصر.. الكشف عن تفاصيل إحباط ”خطة إلكترونية“ لإحداث العنف بـ25 يناير

مصر.. الكشف عن تفاصيل إحباط ”خطة إلكترونية“ لإحداث العنف بـ25 يناير

المصدر: القاهرة– محمود غريب

كشفت مصادر بوزارة الداخلية المصرية، عن إحباط خطة إلكترونية انطلقت عبر 23 صفحة بموقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“، للتحريض ضد مؤسسات الدولة وتحويل الأحداث المرتقبة إلى أعمال عنف واسعة تطال المؤسسات العامة ومنشآتها.

وجاء الكشف الأمني في إطار قيام بعض أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين باستخدام صفحاتهم للتحريض ضد مؤسسات الدولة.

المتهمون الثلاثة

وكشفت الوزارة عن هوية الأشخاص الثلاثة، وهم ”محمد. ر. ع“ من مواليد 1988، ويعما فني إصلاح أجهزة إلكترونية ومقيم بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر بالقاهرة والقائم على إدارة 7 صفحات.

والمتهم الثاني يدعى ”جلال. م. ج“  ويبلغ من العمر (27 عاما) وهوطالب مقيم بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة والقائم على إدارة 5 صفحات، والمتهم الثالث هي ”إيمان. م. م“ ولديها 25 عاما حاصلة على بكالوريوس هندسة ومقيمة ببلقاس بالدقهلية والقائمة على إدارة 11 صفحة.

وذكرت الوزارة أن المتهمين الثلاثة اعترفوا بقيامهم بوضع المشاركات التي تحرض ضد مؤسسات الدولة، ونشر أخبار مغلوطة عن متهمين في عدد من القضايا الجنائية والادعاء إنهم معتقلون.

تفاصيل الخلية والمخطط

إلى ذلك، كشف مصدر أمني بوزارة الداخلية لشبكة إرم الإخبارية، أن المتهمين الثلاثة ومعهم 3 آخرين يمثلون خلية تقوم بإنشاء صفحات وتحريك إشاعات في ذكرى 25 يناير، لإشعال حرب أهلية وتخريب مؤسسات الدولة.

وقال المصدر إن الخلية التي وصفها بـ“الإخوانية“، وكانت مكلفة من القيادات العليا بالجماعة لبث الشائعات أثناء الأحداث عبر مواقع التواصل الاجتماعي لصناعة احتقان شعبي وهمي، إضافة إلى تجميع عناصر الجماعة في مناطق تحركات مركزية.

وأشار إلى أن أجهزة الشرطة تجري تواصل البحث عن الثلاثة الآخرين، رفقة المجموعة المضبوطة، لافتا إلى أن وزارة الداخلية أفشلت المخطط من خلال رصد كل تفاصيله وتعطيل صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وضبط الأجهزة الخاصة بالمتهمين.

وتشن أجهزة الأمن المصرية حملات أمنية موسعة بشكل مستمر، في كل أنحاء الجمهورية، تعلن في أعقابها عن ضبط أعداد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المتورطين في أعمال عنف ومهاجمة أكمنة شرطية ومنشآت حكومية، وهو ما تنفيه الجماعة وتعتبر تظاهراتها سلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة