”النور السلفي“ يتخوف من طرد نوابه بسبب اليمين الدستورية

”النور السلفي“ يتخوف من طرد نوابه بسبب اليمين الدستورية

المصدر: القاهرة- حسن خليل

يعتزم حزب النور السلفي عقد اجتماع مع نوابه، للاتفاق على طريقة أداء اليمين الدستورية خلال الجلسة الأولى للبرلمان، تخوفاً من طردهم، حسب مصدر محلي.

وكانت الدكتورة آمنة نصير، أستاذة العقيدة والفلسفة في جامعة الأزهر، المقرر رئاستها للجلسة البرلمانية الأولى، باعتبارها أكبر النواب سناً، هددت بطرد كل النواب المخالفين لطريقة أداء اليمين الدستورية.

وقال مصدر من داخل الحزب -الذي حصد 13 مقعداً في انتخابات مجلس النواب الأخيرة- إن ”رئيس الحزب، يونس مخيون يجري اتصالات مع نواب الحزب الفائزين، لعقد اجتماع بداية الأسبوع المقبل، يحسم طريقة أداء النواب للجلسة الأولى للبرلمان“.

وأضاف المصدر أن ”رئيس الحزب السلفي سيحذر النواب خلال الاجتماع من التجاوزات أثناء الجلسة الأولى للبرلمان، منعاً للصدام بينهم وبين النواب الآخرين أو رئيسة الجلسة“.

يذكر أن الجلسة الأولى للبرلمان المنحل، شهدت العديد من التجاوزات، حيث أضاف عدد كبير من نواب الأحزاب ذات المرجعية الدينية، عبارة ”بما لا يخالف شرع الله“ لليمين الدستورية، إلى جانب امتناع البعض عن الوقوف أثناء ”تحية العلم“ باعتباره ”بدعة“.

وبين المصدر أن ”هناك نوابًا داخل الحزب، لديهم نية لترديد بعض العبارات بعد حلف اليمين الدستورية، إلا أن الحزب ربما يواجه ذلك بإقناع من لديهم هذه النية بالتغيب عن الجلسة الأولى، المقرر إذاعتها على الهواء مباشرة، منعاً لإثارة الفوضى، على أن يتم أداء اليمين في اليوم الثاني“.

وأكد أن ”حزب النور حريص على عدم افتعال المشكلات داخل المجلس، إلا أن التصرفات الفردية التي قد تصدر من بعض نوابه، لا تعني موافقة الحزب عليها، أو إعطاء تعليمات بالقيام بها“، مشيراً إلى أن ”الحزب لعب دوراً كبيراً في مساندة الدولة المصرية خلال الفترة الماضية“.

وشدد على أنه ”من غير المقبول داخل الحزب أن نقف أمام ما يثير غضب المصريين الذين منحونا أصواتهم، ولن نكون تكراراً لتجارب سابقة لنواب ينتمون إلى التيار الديني، ونسعى لعمل تشريعات تخدم المصريين وتحقق طموحاتهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة