هل زور رئيس الأزهر شهاداته؟‎ – إرم نيوز‬‎

هل زور رئيس الأزهر شهاداته؟‎

هل زور رئيس الأزهر شهاداته؟‎

المصدر: القاهرة - يوسف القاضي

أكدت مصادر داخل جامعة الأزهر أن تهماً تتعلق بالتزوير في مستندات رسمية، والحصول على المال العام بغير وجه حق، إلى جانب عدة تهم أخرى، تنتظر الدكتور عبد الحي عزب، رئيس جامعة الأزهر، الذي تقدم باستقالته قبل يومين.

وكان رئيس الجامعة قد تقدم باستقالته، عقب صدور حكم قضائي برفض استمراره في المنصب، لحين بلوغه 65 عاماً، بحجة أن تعليمه ”نظام قديم“، وهو ما يسمح ببقائه في الخدمة حتى السن المحددة، وفقاً للقانون المصري.

وقال المصدر إن رئيس الجامعة تولى منصبه بعمر 62 عاماً، وفقاً لشهاداته ونظام تعليمه، إلا أنه تم الكشف مؤخراً  عن تقديمه شهادات مزورة للقضاء المصري، ومن ثم تولى منصبه بناء على تزوير واضح.

وأوضح أن عدداً كبيراً من أساتذة الجامعة، المعارضين لرئيس الجامعة المستقيل، يسعون خلال الساعات القادمة لتقديم بلاغ للنيابة العامة للتحقيق في الأمر، والتحقق من أصول المستندات والشهادات الخاصة به.

الجهات الرقابية

وكان عزب قد استند إلى حكم قضائي للبقاء في منصبه بعد بلوغه 60 عاماً، بناء على تلك الشهادات، إلا أن الجهات الرقابية تبحث الآن في أصول المستندات، حيث أكد مصدر، لشبكة إرم الإخبارية، أن الجهات لم تعثر حتى الآن على تلك المستندات.

ويذكر أن رئيس الجامعة المستقيل، كان قد أقام دعوى مؤخراً، بعد الطعن على وجوده في المنصب، للحصول على نفس الحكم القضائي للاستمرار في منصبه، إلا أن المحكمة رفضت، وهو ما استلزم تقديم استقالته، التي قبلها الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر فور التقدم بها، لعدم وجود دافع قانوني لاستمراره في منصبه بعد الحكم القضائي.

وأكد خبير قانوني أن التهم التي ستوجه لرئيس الجامعة المستقيل ستكون التزوير في أوراق رسمية، والحصول على راتب شهري دون وجه حق، وهو ما يعد إهداراً للمال العام، لمعرفته بعدم قانونية بقائه في المنصب، كذلك حتمية استرجاع المبالغ التي حصل عليها طوال مدة عمله بالمنصب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com