مصر.. إصابة رئيس جامعة الزقازيق بطلق ناري – إرم نيوز‬‎

مصر.. إصابة رئيس جامعة الزقازيق بطلق ناري

مصر.. إصابة رئيس جامعة الزقازيق بطلق ناري

المصدر: القاهرة - محمود غريب

أصيب رئيس جامعة حكومية مصرية، صباح اليوم الخميس، بطلق ناري من مسلحين مجهولين، بحسب مسؤول أمني.

وقال اللواء خالد يحيى مدير أمن الشرقية، في تصريحات صحفية، إن ”الدكتور عبدالحكيم نور الدين القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق أصيب بطلق ناري بالقدم على يد مسلحين مجهولي الهوية وذلك أثناء توجهه لعمله صباح اليوم الخميس“، لافتًا إلى أنه تم نقل الدكتور نور الدين لمستشفى صيدناوي الجامعي لتلقي العلاج.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية بالشرقية تكثف جهودها لضبط المتهمين، فيما تجري التحقيقات لمعرفة ما إذا كان الحادث ”إرهابيًا“ أو جنائيًا.

وحال أثببت التحقيقات أن الواقعة مدبرة من قبل جماعات مسلحة، فستكون هذه أول مرة يُستهدف فيها مسؤول جامعي من قبل مسلحين.

وأمس الأربعاء، أحبطت القوات المسلحة المصرية، محاولة إرهابية بالقرب من مدينة السويس شمال شرقي البلاد، بحسب تصريحات المتحدث باسم القوات المسلحة العميد محمد سمير.

وقال سمير إن القوات المسلحة أحكمت سيطرتها الأمنية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة ومنع عمليات التهريب إلى داخل البلاد بالتزامن مع عمليات إرهابية بأنحاء متفرقة بالبلاد.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن قوات حرس الحدود تمكنت من ضبط عربة ملاكي بمنطقة نفق الشهيد أحمد حمدي عثر بداخلها على 40 كيسًا من المواد المتفجرة و8 عبوات إسطوانية الشكل من نفس المادة، بإجمالي وزن 32 كجم، ومبلغ مالي يقدر بـ42822 جنيهًا مخبأ على الأجناب الخلفية للعربة.

يأتي هذا فيما كشف مصدر أمني لشبكة إرم الإخبارية عن تفاصيل إحباط تفجير إرهابي محتمل بالعاصمة، لافتًا إلى أن التحقيقات كشفت عن تخطيط مجموعة مكونة من 6 أفراد منتمين لتنظيم «بيت المقدس»، الذي غيّر اسمه لاحقًا إلى «ولاية سيناء»، لتنفيذ عملية إرهابية بأحد ميادين القاهرة، رفض الكشف عن اسمه، من خلال عبوات بدائية ومواد متفجرة.

وأضاف أن أجهزة الأمن ألقت القبض على اثنين كانا يقودان السيارة فيما تواصل الدوائر الأمنية البحث عن الأربعة الآخرين، يختبأ اثنان منهم في أحد مناطق محافظة السويس والاثنان الآخران متواجدان في شمال سيناء.

في السياق نفسه، قال مدير أمن السويس اللواء جمال موسى عبدالباري، إن المحافظة تعتبر من أكثر محافظات القناة استقرارًا في الحالة الأمنية، لافتًا إلى أن أجهزة الأمن التابعة لوزارة الداخلية نجحت بالتعاون مع قيادة الجيش الثالث الميداني في تنقية المحافظة من العناصر الإرهابية والخارجين على القانون والعناصر المثيرة للشغب.

وينشط في عدد من المحافظات المصرية خاصة شبه جزيرة سيناء، عدة تنظيمات إرهابية أبرزها «أنصار بيت المقدس»، والذي غيّر اسمه إلى «ولاية سيناء»، عقب مبايعة تنظيم «داعش». فيما تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة منذ سبتمبر 2013، حملة عسكرية موسعة لتعقب العناصر الإرهابية في عدد من المحافظات، خاصة سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com