مصر تأمل في عودة علاقاتها مع تركيا إلي سابق عهدها

مصر تأمل في عودة علاقاتها مع تركيا إلي سابق عهدها

القاهرة ـ أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن بلاده تأمل في أن تعود العلاقات المصرية – التركية إلي سابق عهدها.

وقال شكري؛ في حديث تلفزيوني، ”إننا نأمل في عودة العلاقات المصرية – التركية إلى عهدها السابق، الذي كانت فيه تلك العلاقات قائمة علي الاحترام المتبادل وعلي عدم التدخل في الشؤون الداخلية وسيادة الدولة والإرادة الشعبية في تحديد المسار، ومصر لا تقبل  أي نوع من المحاولة للانقضاض علي مصلحتها وإرادة شعبها“.

وأضاف، ”أتصور أن تركيا تسعي دائما لأن تكون لها علاقات ايجابية، ومن باب أولي أن تراعي في علاقتها مع مصر العمل الايجابي والعودة إلي إطار إيجابي“، معربًا عن تقديره للشعب التركي والتاريخ الطويل الذي يربطه بالشعب المصري.

وتابع الوزير المصري، ”نحن دائما منفتحون علي أن تكون علاقاتنا إيجابية، علاقات فيها بناء ومصلحة الشعبين“، نافيًا  توسط السعودية بين مصر وتركيا لإعادة العلاقات بينهما.

وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة، توترًا منذ الإطاحة بـ“ محمد مرسي“، بلغ قمته في 24 نوفمبر/ تشرين ثان 2013، عندما اتخذت مصر قرارًا باعتبار السفير التركي ”شخصًا غير مرغوب فيه“، وتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت أنقرة بالمثل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com