أخبار

حقيقة هتك عرض طفل مصري وصعق أعضائه من قبل الشرطة
تاريخ النشر: 16 ديسمبر 2015 17:02 GMT
تاريخ التحديث: 16 ديسمبر 2015 17:02 GMT

حقيقة هتك عرض طفل مصري وصعق أعضائه من قبل الشرطة

النيابة العامة تحيل مازن إسماعيل إلى مصلحة الطب الشرعي بناءً على طلب من هيئة الدفاع الخاصة بالمتهم بدعوى هتك عرضه.

+A -A
المصدر: القاهرة - شوقي عصام

نفت وزارة الداخلية المصرية، ما تردد عن قيام أحد أفرادها بهتك عرض طفل بعصا وصعق أعضائه التناسلية، وقال مسؤول الإعلام الأمني، إنّ النيابة العامة قامت بتحويل مازن محمد عبد الله إسماعيل، البالغ من العمر 14 عاما، هو طالب بالصف الأول الثانوي، إلى مصلحة الطب الشرعي بناءً على طلب من هيئة الدفاع الخاصة بالمتهم بدعوى هتك عرضه بعصا، حيث صدر تقرير الطب الشرعي الذي أكد عدم صحة ذلك الادعاء وعدم تعرّضه للتعذيب.

 وقال مسؤول المركز الإعلامي الأمني في بيان، إنه بفحص ما تداولته بعض المواقع الالكترونية على شبكة المعلومات الدولية حول خبر يدّعي تعذيب الشرطة لطفل عمره 14 سنة وهتك عرضه بعصا وصعق أعضائه التناسلية، وذلك في الوقت الذي تحرّكت فيه النيابة العامة باتخاذ الإجراءات الفاصلة في الاتهام بالكشف الطبي من جانب الطب الشرعي.

 وأوضح المسؤول الأمني، أنه تم القبض على ”مازن“ عقب استئذان النيابة، بعد ضلوعه بالمشاركة مع آخرين في تنفيذ عمليات نوعية لجماعة الإخوان المسلمين من تعدّ على منشآت وحرق سيارات شرطة بمنطقة مدينة نصر.

 وأشار إلى أنه الآن في الحبس الاحتياطي على على ذمة القضية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك