عكاشه: لست قلقا من الأسماء التي تنافسني على رئاسة البرلمان – إرم نيوز‬‎

عكاشه: لست قلقا من الأسماء التي تنافسني على رئاسة البرلمان

عكاشه: لست قلقا من الأسماء التي تنافسني على رئاسة البرلمان

المصدر: القاهرة - حسن خليل

أكد النائب البرلماني والإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشه، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لن يقوم بتعيين شخصيات يتم ترشيحها له حالياً لرئاسة المجلس، معللاً ذلك بأن ”الرئيس السيسي رجل مخابرات ولن يقْدم على هذا الأمر“، على حد قوله.

وتمسك عكاشه بقراره الترشح لمنصب رئيس البرلمان المصري القادم، مشدداً على عدم تنازله عن هذا القرار، ومؤكداً على يقينه بالفوز برئاسة البرلمان.

وقال في تصريحات خاصة، لشبكة إرم الإخبارية، إنه غير قلق من الأسماء التي يتم تداولها وترشيحها ليتم اختيارها من قبل الرئيس المصري للرئاسة مثل الرئيس الأسبق لمصر المستشار عدلي منصور.

وأشار إلى أن برنامجه يتضمن أربعة محاور تتمثل في السياسة الخارجية والداخلية، والأمن القومي الاستراتيجي والتنمية البشرية.

ولفت إلى أن هذه المحاور تهدف إلى تعميق العلاقات، وعمل علاقات غير تقليدية، وتوحيد البرلمانات العربية من خلال توحيد بعض التشريعات، كذلك إعطاء الفرصة لأعضاء البرلمانات العربية للدخول إلى البرلمان المصري ببطاقات عضويتهم، مطالباً بالمعاملة بالمثل بين البرلمانات، والحفاظ على ما تبقى من العرب من مخطط تدميرهم والقضاء عليهم.

وذكر عكاشه أن سبب تأخره في استخراج ”كارنيه“ عضويته بمجلس النواب يتعلق بالتعدي على سلطة البرلمان، موضحاً أنه كان يصر على عدم استخراج بطاقة العضوية إلا بعد انعقاد أول جلسات المجلس، إلا أن أموراً حدثت جعلته يغير رأيه، حسب قوله.

واعتبر عكاشه أن رفضه استخراج الكارنيه جاء احتجاجا على تعيين المستشار أحمد سعد أميناً عاماً لمجلس النواب بدلاً من اللواء خالد الصدر، معتبرا هذا التعيين ”تعديا على سلطة البرلمان بعد انتخابه، وهو أمر يخص البرلمان ونوابه، وليس السلطة التنفيذية“.

ووصف عكاشه ذلك التعيين بقوله: ”إن الحكومة تلعب في الوقت الضائع، وأنا لست ضد المستشار أحمد سعد، ولكني مع حق البرلمان في ممارسة سلطاته“.

وحول رأيه في سعي أحد الائتلافات في الاستحواذ على أكبر كتلة برلمانية مصرية، قال عكاشة إن الحديث عن الاستحواذ يدل على عدم تفهم الكثيرين للممارسة البرلمانية، وسيكون لكتلة المستقلين الدور الأبرز، ولا مشكلة من وجود تنسيق بين الأحزاب أو المستقلين فهو أمر متعارف عليه في برلمانات العالم.

يذكر أن عكاشه فاز في الانتخابات البرلمانية عن دائرة ”طلخا ونبروه“ في محافظة الدقهلية، وهو صحفي وإعلامي مصري، ومالك فضائية الفراعين، ونظم العديد من التظاهرات الحاشدة ضد نظام حكم جماعة الإخوان، كما أثار الجدل بسبب طريقة الأداء الخاصة به عبر برنامجه، وما صرح به عن الدكتور محمد البرادعي، المدير الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهجومه عليه.

وفاز عكاشه سابقاً بعضوية مجلس النواب أثناء فترة حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ويعد أحد مؤسسي ”حزب مصر القومي“ بعد ثورة 25 يناير 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com