محاكمة 9 من الشرطة المصرية بتهمة تعذيب مواطن حتى الموت

محاكمة 9 من الشرطة المصرية بتهمة تعذيب مواطن حتى الموت

القاهرة – قالت مصادر قضائية في مدينة الأقصر بجنوب مصر إنّ النيابة العامة أحالت، اليوم الخميس، أربعة ضباط وخمسة من أمناء الشرطة إلى المحاكمة الجنائية في قضية تعذيب مواطن حتى الموت في قسم شرطة بالمدينة السياحية.

وأضافت المصادر أنّ القرار اتخذ بناء على تقرير صدر من الطب الشرعي قبل نحو أسبوع وأثبت أنّ المواطن طلعت شبيب (47 عاما) توفي نتيجة تعرّضه للضرب في منطقة الظهر والرقبة وهو ما أدى إلى كسر في فقرات العنق وقطع في الحبل الشوكي.

وتابعت المصادر أنّ النيابة العامة وجّهت للمتهمين تهمة ”الضرب الذي أفضى إلى الموت“.

ونشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية خبراً بنفس المضمون.

وكانت الشرطة ألقت القبض على ”شبيب“ الذي كان يعمل في سوق للتحف المقلدة قبل أسبوعين واقتيد إلى قسم شرطة الأقصر حيث توفي بعد فترة بسيطة من احتجازه.

وخرج مئات من السكان في احتجاجات عنيفة بعد مقتل ”شبيب“، الذي قال أقارب له إنه عذب حتى الموت بعد أن رد صفعة للضابط الذي ألقي القبض عليه.

ونسبت مصادر للضابط قوله إنه احتجز ”شبيب“ للاشتباه بحيازته مخدرات.

وأحد الضباط الأربعة برتبة نقيب بينما رتبة كل من الضباط الثلاثة الآخرين ملازم أول.

وشهدت مصر انفلاتاً أمنياً بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 سنة في الحكم، لكن الشرطة فرضت قبضتها من جديد منذ نحو عامين وسط شكاوى مواطنين وحقوقيين من انتهاكات تقول الحكومة إنها فردية وإن مرتكبيها يعاقبون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com