السيسي يهدد وزير الري بالإقالة بسبب ”سد النهضة“

السيسي يهدد وزير الري بالإقالة بسبب ”سد النهضة“

المصدر: القاهرة - محمد السيد

علمت شبكة إرم الإخبارية، أن وزير الري المصري، حسام المغازي، تلقى تحذيرًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي، في اتصال تليفوني دار صباح اليوم، بسبب تقاعسه في إرسال تقارير يومية للرئاسة، بتوقيعه الرسمي عن تطورات الأوضاع في أزمة ”سد النهضة“.

وقالت مصادر لإرم، إن السيسي استدعى مغازي إلى قصر الرئاسة أول أمس، واجتمع به، وأعطاه مهلة أخيرة لإثبات جدارته بالمسؤولية الضخمة المكلفة بها وزارة ”الري“ وأبلغه إنه تلقى عدة تقارير من جهات محاسبية ورقابية رصدت تحركاته، وتؤكد فشله في إدارة ملف ”سد النهضة“ مع إثيوبيا، وتفرغه للشو الإعلامي دون تحقيق إنجازات على الأرض، خاصة بعد إلغاء الاجتماع السداسي عدة مرات.

وأضافت المصادر، أن الرئيس يتابع الملف بدأب وعن قرب، وينتظر التقرير الخاص به يوميًا، لمتابعة تطوراته، ويقرأه من بين الملفات الموضوعة على مكتبه كل صباح، ويهتم بمتابعة كل كبيرة وصغيرة فيه.

وصرح مصدر خاص لإرم، بأن غضب الرئيس من ”مغازي“ جاء على خلفية تأجيل الاجتماع السداسي عدة مرات، ما أدى إلى غضبه من المسؤولين، وفي مقدمتهم وزير الري، ووزير الخارجية، سامح شكري.

وتعليقًا على المعلومات التي حصلت عليها إرم، قال الدكتور علاء ياسين، المتحدث الرسمي للجنة الوطنية لـ ”سد النهضة”، مستشار وزير الري لشؤون السدود، إن هذا الملف من أولويات السيسي، التي لا تراجع ولا تهاون فيها، لأنه يدخل ضمن ملفات الأمن القومي من وجهة نظره، ومن ثم ليس متروكًا للوزير ”مغازي“ وحده، وإنما يشترك معه في إدارته جهات سيادية، وخبراء على أعلى مستوى، ووزارات الخارجية والتعاون الدولي.

وأضاف ياسين لإرم: ”يتم رفع تقارير يومية من عدة جهات إلى اللجنة العليا لمياه النيل، برئاسة رئيس الحكومة المهندس شريف إسماعيل، وترفعه بدورها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يتابع التطورات يوميًا بنفسه، ويعطي توجيهاته بصفة مستمرة، حيث إن كلّ الجهات التي تتابع الملف تصبّ بمعلوماتها عنده“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com