مصرية تطلب الطلاق بسبب “ربع كيلو خضار”

مصرية تطلب الطلاق بسبب “ربع كيلو خضار”

المصدر: القاهرة - يوسف القاضي

تمنت الزواج مثل أي فتاة، وكانت تحلم أن تكون أسرة وتعيش حياة سعيدة هادئة، لكنها لم تكن تعرف أن الأيام تحمل لها مزيدًا من المفاجآت، حيث طرقت أبوابنا غادة صبحي عبدالوهاب 32 عامًا، لكي تتحدث عما بداخلها من هموم وأحزان.

وتروي غادة، قصتها لشبكة إرم الإخبارية، قائلة: “تعرفت على زوجي عمرو أبو الحمد عبد الراضي، 30 عامًا، عندما كنت أعمل بمصنع للملابس الجاهزة، وهو كان يعمل بنفس المصنع، تعرفت عليه ونشأت بيننا قصة حب، وتوجت بخطوبة، وكانت فترة الخطوبة قصيرة جدًا لذلك لم تظهر عيوبه، وكنت أتمنى أن يأتي اليوم الذي يجمعنا سويًا في شقة الزوجية”.

وأضافت: “وبعد زواجنا بفترة ليست طويلة، تبدل زوجي لإنسان آخر لا أعرفه، فلم يظهر هذا العيب فيه أثناء الخطوبة، وهو البخل الشديد، فكان لا يترك معي قرشًا واحدًا، وكان ينزل هو للتسوق لجلب متطلبات المنزل، يشتري الخضار بربع كيلو، وعندما كنت أقول له أنا أريد مصاريف في يدي لكي أنزل للتسوق، لأن هناك طلبات لدي دراية لشرائها، فرفض ونهرني وقال: إنتي عايزة توفري فلوس بدون علمي”.

وتابعت: “فكان يحاسبني على الأكل الفائض، ويطلب مني أن أحتفظ به مرة أخرى، لو استمريت في الحديث عن مدى بخله لن أجد أحدًا يصدقني”.

واستطردت حديثها قائلة: “أصعب صفة في الرجل البخل والكذب، فهي صفات يتطبع بها الشخص ويصعب التخلص منها، فقد عشت معه 3 سنوات محرومة من كل شيء بس الحمد لله رزقني الله بطفل جميل أسميته كريم، وحاولت أن أغير من بخله، ولكني فشلت، ولم أتحمل حياتي معه، لو كانت فيه صفة أخرى لكنت تحملت ولكن البخل ليس له علاج، فهو مرض، وحاول أهلي والمقربين مني الإصلاح بيننا، ولكنني قررت الخلاص، ويكفيني نجلي كريم، فهو أحلى ما في دنيتي، وعندما تكرر طلب الطلاق وافق، ولكنه قال لي بشرط، أن تتنازلي عن كل شيء، فوافقت في الحال، وكأن باب السجن انفتح لي مرة واحدة، وبعد الطلاق طالبته بمصاريف الولد، ولكنه قال خديها بالمحكمة”.

واختتمت غادة حديثها لإرم، قائلة: “وطرقت أبواب المحكمة، ورفعت قضية نفقة لطفلي، تحمل رقم 925 لسنة 2013، وإلى الآن لم أحصل على مصاريف طفلي، وليس لي مصدر دخل سوى عائلتي، التي تحملت الكثير والكثير، عامين كاملين وأنا بين أبواب المحاكم في انتظار نفقة طفلي، لكي أستطيع الإنفاق عليه وتربيته”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع