وزيرا خارجية مصر وروسيا يبحثان تنفيذ مخرجات “فيينا 2”

وزيرا خارجية مصر وروسيا يبحثان تنفيذ مخرجات “فيينا 2”

القاهرة – أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم السبت، اتصالًا هاتفيًا بنظيره الروسي، سيرجي لافروف، لبحث تطورات الأوضاع حيال الأزمة السورية.

وقال أحمد أبو زيد، المتحدث باسم الخارجية المصرية، في بيان اليوم، “إن الاتصال تناول تطورات الأوضاع الإقليمية، والجهود الرامية إلى التعامل مع الأزمة السورية، ومتابعة تنفيذ مخرجات اجتماع فيينا 2”.

وأول أمس الخميس، استقبل وزير الخارجية المصري، سامح شكري، وفدًا ممثلًا عن لجنة مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية، وذلك قبل المشاركة في المؤتمر، الذي تستضيفه السعودية للمعارضة السورية، والمقرر عقده يومي 8 و9 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بالرياض، في إطار عملية فيينا الرامية إلى إطلاق عملية سياسية في سوريا، تحت إشراف الأمم المتحدة، وفقاً للأناضول.

وأكد شكري، خلال اللقاء أهمية بذل المعارضة السورية كل الجهد خلال مؤتمر الرياض، للوصول إلى رؤية موحدة، تحافظ على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية، وترسم طريقًا عمليًا لمفاوضات جادة تضمن تنفيذ مقررات جنيف 1، معربًا عن تطلع مصر أن تعكس مخرجات مؤتمر الرياض الأفكار والرؤى التي تخدم مصلحة الشعب السوري.

وكانت الأطراف المشاركة في اجتماع فيينا الأخير حول سوريا، الذي عقد منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اتفقت على إقامة إدارة موثوقة وشاملة، والبدء بمرحلة صياغة مسودة دستور جديد، وإجراء انتخابات حرة وعادلة خلال 18 شهرًا، بحسب ما جاء في البيان المشترك للاجتماع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع