تقرير يكشف تحركات مرشد الإخوان منذ دخوله مصر بجواز مزور

تقرير يكشف تحركات مرشد الإخوان منذ دخوله مصر بجواز مزور

المصدر: القاهرة- محمد السيد

بعد أعوام من الهرب والاختفاء، والكثير من التقارير الصحافية التي تساءلت عن طريقة خروجه من مصر، ومكانه الحالي، وحقيقة مقتله، كشف تقرير نُسب إلى جهة سيادية عن تفاصيل دخول المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمود عزت، مجدداً إلى مصر.

وكان عزت –الذي تشكلت شخصيته في معسكرات الإخوان السرية- قد دحض الأنباء التي تحدثت عن مقتله، عبر مقال بعنوان “أنا المرشد” نشره مطلع حزيران/ يونيو الماضي، ودعا فيه شباب الجماعة إلى “التوحد”.

وتفيد مصادر محلية، بأن “قيادات مناطق حدودية، ومجموعة رتب أمنية، وقيادات مجموعات مكافحة الإرهاب وأمن المطارات، حصلت على نسخ من تقرير لجهة سيادية يبين تحركات نائب مرشد الإخوان السابق منذ فض اعتصام رابعة حتى عودته إلى القاهرة مرة أخرى”.

ويقول تقرير “الخروج الأخير” الذي وصف عزت بـ”الناب الأزرق” إن “المرشد الحالي داخل مصر، عاد بعد أحكام الإعدام التي صدرت ضد مرشد الإخوان، وقيادات مكتب الإرشاد على متن طائرة قادمة من الدوحة، ودخل مصر من مطار القاهرة بجواز سفر مزور”.

ويؤكد التقرير أن عزت “دخل وخرج من مصر خلال العامين الماضيتين أكثر من مرة، حيث دخل مصر من مطار القاهرة الدولي خمس مرات بجواز سفر عربي خليجي”.

ويضيف أنه “حين تسرب عزت داخل مصر كان يتحرك داخل سيارة دبلوماسية، يبدأ التنقل بها بعد منتصف الليل”، مشيراً إلى أن “هناك من عرض عليه أن يجتمع بشباب من جميع المحافظات، لكنه رفض، متحججاً بحالته الصحية التي وصفت بالسيئة جداً، حيث يعاني آلاماً مزمنة في العصب الخامس”.

ويشير مصدر أمني إلى أن مرشد الإخوان “يتردد على عدة مستشفيات متنكراً في ملامح ومكياج وزي شخص خليجي يزور القاهرة لتلقي العلاج”.

ويلفت المصدر إلى أن “عزت كان حين يوضع في موقف سيء خلال تواجده في القاهرة، يلجأ إلى نفس الطريقة التي هرب بها من اعتصام رابعة، في سيارة إسعاف”.

ويؤكد التقرير الذي اعتبر “سرياً للغاية” أن عزت “لم يزر غزة إطلاقاً منذ خروجه من مصر، حيث أن أغلب زياراته منذ مطلع 2014، كانت إلى الدوحة، وحل ضيفاً على قيادي إخواني هارب في عمارات إزدان”.

واعتبر عزت مصر “أرض العمليات” في رسائل مرصودة بينه وبين مجموعات مسلحة في سيناء، وأكد أنه عائد لـ”تحريك المياه الراكدة”، دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

رسائل عزت لم تحمل أي معلومات واضحة، أو مواعيد محددة، لكنها أوحت بأنه لا يزال داخل مصر حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع