مصر.. صر اع الأثرياء والفقراء يحتدم على محطة ”مترو الزمالك“

مصر.. صر اع الأثرياء والفقراء يحتدم على محطة ”مترو الزمالك“

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

مازالت أزمة إنشاء محطة لمترو الأنفاق في ضاحية ”الزمالك“ الراقية بالعاصمة المصرية القاهرة، تسبب صداعاً للحكومة التي تواجه رفضا من أهالي الحي الارستقراطي، الرافضين لتغيير ملامح المنطقة، وتأثير الحفر على سلامة العمارات القديمة التي مازالت تحافظ على رونقها، وقلقهم من التوافد التدريجي المنتظر للباعة الجائلين الذين يتواجدون في مداخل ومخارج كل محطة مترو في القاهرة الكبرى، وذلك في ظل تمسك الحكومة بإنشاء محطة في قلب الشارع الرئيسي للضاحية (26 يوليو) ضمن خط المترو، الذي ينطلق من مطار القاهرة وينتهي في حي إمبابة الشعبي.

ويساند اتجاه الحكومة في مرور الخط الذي يتم حفره حاليا في عدة مناطق بمحافظتي القاهرة والجيزة، عدد كبير من طبقة محدودي الدخل الذين يقصدون الضاحية الراقية يوميا، في إطار ممارسة أعمالهم في منازل وفيلات وسفارات وشركات، فضلا عن طلاب بعض المدارس والكليات الذين يتوافدون للزمالك يوميا من مناطق شعبية، حيث يوفر لهم المترو وسيلة نقل سريعة ورخيصة.

وتعليقا على الأزمة، قال وزير النقل المصري سعد الجيوشي، إن الحكومة تنحاز للمواطن البسيط الذي لا يسمح له دخله المحدود باستخدام المواصلات الخاصة كالتاكسي أو السيارات الملاكي، ولكن في الوقت نفسه، نجد في الأزمة أننا نقف أمام مطالب سكان حي عريق له تراث خاص من حيث الرقي.

وأكد ”الجيوشي“ أن هناك نسبة كبيرة من العمال يتوافدون على منطقة الزمالك، وهي نسبة تساوي عدد السكان، وفي حالة حفر الخط بالزمالك وإنشاء محطة، سنأخذ احتياطاتنا في التعامل مع المباني الأثرية، وأردف الوزير: ”سنحاول الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف، ولن ننحاز لفئة ضد أخرى“.

وفيما قال أهالي الزمالك الرافضون لمحطة المترو، إن الزمالك جزيرة لها معالم خاصة تتميز بالهدوء والرقي، وعمل محطات المترو سيزيد من التكدس، ولا نريد أن نكون مثل منطقتي ”العباسية ومنشية البكري“، اللتين كانتا عبارة عن فيلات وقصور، وبسبب محطات المترو تحولتا إلى أسواق عشوائية.

بينما أكد بعض العاملين بالمنطقة الراقية،أن ”الزمالك“ حي يعيش معظم سكانه حياة ثرية، ولا يشعرون بأزمات العاملين الذين ينفقون رواتبهم في المواصلات، ونحن كقطاع من العاملين، نحتاج لخدمات الدولة، ولكن المهم أن لا تتأثر المنازل أو يتهددها السقوط، موضحين أن هناك عددا من المدارس في الزمالك التي ستتسبب في تحويل الضاحية إلى جراج كبير في حالة عدم مرور المترو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com