مصر.. تبني زيارة وفد شعبي لموسكو عقب كارثة الطائرة الروسية

مصر.. تبني زيارة وفد شعبي لموسكو عقب كارثة الطائرة الروسية

المصدر: القاهرة- حسن خليل

بدأت الأوساط السياسية والشعبية في مصر، الإعداد لتشكيل وفد شعبي مصري لزيارة روسيا خلال الفترة المقبلة، لتوضيح بعض الأمور والمواقف عقب سقوط الطائرة الروسية بسيناء في 31 الشهر الماضي ونتج عنه مصرع 224 راكبا.

وأدت الحادثة لنتائج سلبية على الاقتصاد المصري، بعد أن قررت روسيا وبريطانيا تعليق رحلاتها إلى مصر بسبب الأوضاع الأمنية، رغم أن التحقيقات الجارية والتي شارك فيها الجانب الروسي لم تظهر بعد إمكانية سقوطها نتيجة عمل إرهابي.

من هذا المنطلق وبعيدا عن الموقف الرسمي، سعى سياسيون وبرلمانيون ونشطاء حركات سياسية إلى تبني زيارة وفد شعبي لروسيا للتأكيد على أن العلاقة المصرية الروسية لم تكن بين الرؤساء فقط، وإنما بين الشعبين أيضا.

وأكد البرلماني السابق مصطفى الجندي في بيان له أنه يتواصل حاليا مع بعض الشخصيات، من بينهم المهندس عبدالحكيم عبدالناصر، نجل الرئيس والزعيم الراحل جمال عبد الناصر لتشكيل وفد شعبي لزيارة روسيا والتأكيد على أن مصر آمنة.

وأوضح الجندي أن الوضع الحالي يجبر الجميع على الوقوف بجانب الدولة المصرية مضيفا أنه “ليس لدينا سوى مصر الآن التى ينبغي أن نسعى لمواجهة التحديات الخارجية التى تواجهها”.

وطالب روسيا بتوضيح حقيقة المعلومات التى توصلت لها للرأي العام العالمي، بحسب قوله.

مواقف مؤيدة للفكرة

نفس موقف الجندي، اتخذه محمد نبوي وهو أحد مؤسسي حركة “تمرد” الذي أكد مشاركة عدد من أعضاء الحركة في أي زيارة شعبية لروسيا، في الوقت الذي أكد فيه حرص أعضاء الحركة على دعم السياحة المصرية .

ورحب حزب المصريين الأحرار الذي أسسه رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس بالفكرة، حيث أكد رياض عبدالستار عضو مجلس النواب عن الحزب على أن العلاقة بين الشعبين المصري والروسي تتميز بطابع خاص.

واتفق عبد الستار مع فكرة إرسال وفد شعبى لروسيا لتوضيح الصورة الحقيقية تجاه الشعب الروسي، مشيرا إلى حتمية أن يضم الوفد شخصيات وطنية تتمتع بعلاقات صداقة قوية مع الجانب الروسي سواء كانوا رجال اقتصاد أو مثقفين أو فنانين أوعدد من نواب الشعب المنتخبين ليتكلموا بلسان الشعب الذي انتخبهم، بحسب رأيه.

وفي هذا الصدد، قالت خبيرة الشؤون الروسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتورة نورهان الشيخ، إن الوفد الشعبي المصري لزيارة روسيا فكرة لامعنى لها مشيرة إلى أن الوفد الشعبي يكون بين الدول التي لا يوجد بينها علاقات رسمية أو علاقات وطيدة، فيكون الوفد الشعبي بداية وتمهيد لإنشاء العلاقات.

لامعنى له

وأكدت الشيخ في تصريحات لشبكة إرم الإخبارية، أن العلاقات بين مصر وروسيا أكبر من مستوى الوفد الشعبي، حيث أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي زار روسيا قرابة 4 مرات منهم زيارتين أثناء توليه منصب وزير الدفاع، كذلك زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القاهرة، وجاء رئيس الوزراء الروسي في حفل افتتاح قناة السويس الجديد وقيام وزير الدفاع الحالي الفريق صدقي صبحي بزيارتها.

وأوضحت الخبيرة أن الدبلوماسية المصرية أخطأت في عدم إرسال وفد رفيع المستوى إلى روسيا للمشاركة في القداس وتأبين الضحايا هناك، أو قيام السفير المصري بروسيا بالذهاب ووضع إكليل من الزهور على أرواح الضحايا قائلة “للأسف هذا لم يحدث”.

واختتمت الشيخ تصريحاتها بأن “ذهاب وفد شعبي لروسيا يعني أنه لا يوجد علاقات بين البلدين أو على الأقل لا يوجد توطيد للعلاقة، وهذا أمر غير صحيح وفقا لما شهدته الفترة الماضية من تعاون، ولكن ما يحدث الآن مجرد موقف مؤقت فقط لن يدوم كثيرا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع