مصر.. ضجة حول مشادة الإبراشي وفاطمة ناعوت – إرم نيوز‬‎

مصر.. ضجة حول مشادة الإبراشي وفاطمة ناعوت

مصر.. ضجة حول مشادة الإبراشي وفاطمة ناعوت

المصدر: إرم – سماح المغوش

تسببت الكاتبة الصحفية بإثارة الجدل مجدداً حول مقالتها التي اعتبرت مسيئة للإسلام والتي تنتقد فيها ذبح الأضاحي في الأضحى، خاصة بعد إعلانها الترشح لانتخابات البرلمان، وتهديدها بالانسحاب من برنامج ”العاشرة مساء“ الذي يقدمه الإعلامي وائل الأبراشي.

وكان الأبراشي قد فتح النار مجدداً على فاطمة ناعوت ومقالتها، حيث ذكرت ”ناعوت“ في مقالة لها نشرتها العام الماضي أنّ ”المنام الذي رآه إبراهيم، عليه السلام، ما هو إلا كابوس، تدفع ثمنه حيوانات بريئة لا ذنب لها تساق كل عام بالآلاف إلى المذبح“.

وأعلنت ”ناعوت“ بعد مشادة كلامية بينها وبين الإعلامي الإبراشي بعد رفضها التعليق على الهجوم الذي شنه عليها المصريون بسبب مقالتها، انسحابها من البرنامج، وعلقت: ”إني نذرت للرحمن صوما ومش حتكلم في البرنامج تاني“. مما اضطر الإعلامي المصري لإنهاء الحوار والبرنامج.

ورداً على انتقاد فاطمة ناعوت لعادة الذبح الإسلامية في الأضحى، أسس ناشطون صفحة على الفيسبوك تحمل عنوان ”معاً ضد فاطمة ناعوت عدوة الإسلام“. والتي توجهت بكل جهدها للرد على ما صرّحت به الكاتبة الصحفية.

أما على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ فتحت هاشتاغ #فاطمة_ناعوت، انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض لها، حيث علق ”سيف“: ”مثال للإنسان الوصولي حتى لو كانت الوسيلة هي التشكيك في ثوابت الدين تسخر من الأضحية وتصف رؤيا إبراهيم بالكابوس وتجد من يدافع عنها“.

 أما ”بدور“ فقالت: ”طلعت جبانة ما تقدر عالمواجهة شلون ترشح نفسها للبرلمان مكانها المطبخ وغسل الصحون“.

وأكد ”عادل عيد“: ”الدفاع عن فاطمة ناعوت كدفاع القواد عن عاهرة، ومن سيدافع عن أصحاب الزبالة الفكرية إلا جامعي القمامة من المنتفعين“.

وقالت ”جميلة“ بدورها: ”أهي فاطمة ناعوت زيها زي داعش اللي بشوهوا صورة الإسلام وهي بتشوه الليبرالية وليّة (امرأة) مش عارفة هي عايزة إيه بالظبط“.

لكن قسماً آخر ساند الكاتبة الصحفية بالهجمة الشرسة التي تتعرض لها، حيث علق ”الشاعر عماد حميدة“ بأسف: ”إنت وقعتي بين 2 جهلة أدبياً وفكرياً.. ومن الواضح أنها مكيدة دبرت بالليل.. الله يكون في عونك فاطمة ناعوت“.

وقال ”Freedom“: ”وائل الأبراشي جايب اتنين جهلة مش عارفين يقولوا كلمتين على بعض يحاوروا كاتبة مثقفة“.

بينما علق ”Need you God“: ”لأول مرة في حياتي هانتخب في البرلمان، لأول مرة أكون واثق من اللى هانتخبه، علشان كده حاختار فاطمة ناعوت“.

وكانت الكاتبة المصرية فاطمة ناعوت قد بررت سابقاً سبب كتابة مقالتها عن عادة الذبح، بقولها: ”اعتراضي على طريقة الذبح وإغراق الشوارع بالدماء بصورة غير كريمة، وليس على شعيرة الأضحية نفسها“.

وأضافت أنّ ”طفلاً ذبح أخته الرضيعة يوم عيد الأضحى الماضي تأثراً بما يراه من مشاهد الذبح العنيفة التي يراها في الشوارع.“

واعتبرت أنّ الهجمة الشرسة التي تتعرض لها، ماهي إلا ”ضريبة التنوير“.

https://www.youtube.com/watch?v=uuEEfDMIiq8

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com